Sunday, 26 September 2021 01:15 GMT

إبداعات معلقة «تؤطر» مباني متداعية

(MENAFN- Al-Bayan) المصدر:
  • (إعداد: فاتن صبح)
التاريخ: 16 سبتمبر 2021

من على سرير معلق على ارتفاع أقدام عدة، يطل الفنان الفرنسي متعدد التخصصات، تييري ماندون وهو يقرأ كتاباً ليشكل موضوع أعماله الفنية الساخرة.

وخصص له موقع «كولوسال» مساحة استعرض فيها عدداً من اللوحات الغريبة التي يشكل هو بطلها. فتراه مثلاً يتناول مشروباً وقد جلس إلى نصف طاولة طعام، ويحلو له التعبير عن الشخصية الشاعرية للحياة اليومية بإحداث تغييرات خفية تمكّن الناظر من إيجاد جوانب مأساوية وكوميدية ترتبط بوجوده.

وتكشف القطع الفنية الفكاهية والمزعجة في آن، التي أطلق عليها ماندون عنوان «الداخل - الخارج» و«لوحة نابضة» سلسلة من النشاطات البطيئة والانعزالية التي ما إن تسجل في الخارج تصبح عرضاً إنجازاً أكثر منها لحظة عادية. كما أنها تتحدث عن «بحث ماندون عن التناغم والوحدة المستقرة بين بني البشر والبيئة المحيطة»، على حد تعبيره، فيما يقطع فعلياً ويلصق الأشياء العادية على واجهة المبنى.

ويقول في شرح إبداعاته: «لا بد أن أشير أولاً إلى أن الفيديو المصور يقع في أساس الأداء الفني. ويتم في عدد من مقاطع الفيديو التي أقوم بتصويرها استعراض شخصية أو نوع من النمط الأولي في حالة عادية من الحياة اليومية. وتتحول عبر نقلها من مشهد اعتيادي إلى زمان - مكان متضاربين إلى محاكاة ساخرة شاعرية وعبثية في آن. وتتم مواجهة الشخصية بحالتها الإنسانية، وبالجانب التراجيدي الكوميدي لوجودها بما يتصف به من محدودية وقوة إبداعية».

MENAFN15092021000110011019ID1102804798


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.