Friday, 24 September 2021 10:08 GMT

4 عيادات للعيون في مستشفى الجامعة بالشارقة تستقبل 100 حالة يومياً

(MENAFN- Al-Bayan) المصدر:
  • الشارقة – عصام الدين عوض
التاريخ: 16 سبتمبر 2021

أكد الدكتور قاسم محمد الحموري، استشاري ورئيس قسم العيون بمستشفى الجامعة بالشارقة، أن هناك 4 عيادات للعيون بالمستشفى تستقبل يومياً 100 حالة، منها 80 حالة أطفال، وبواقع 25 حالة لكل عيادة، كما يعمل بتلك العيادات 4 أطباء واثنان من الأخصائيات، حيث يستقبل القسم كل مراجعي العيادة من جميع الأعمار من المرضى الذين يشكون من أمراض الجزء الأمامي من العين، مثل أمراض القرنية والعدسة والماء الأزرق وأمراض الشبكية بمختلف أنواعها، والتي أكثرها شيوعاً مرض السكري وتأثيراته على الشبكية، كما أن العيادات شهدت تزايداً في عدد المراجعين من أولياء الأمور، والذي شكوا من أن أبناءهم يشعرون بمشكلات في النظر نتيجة لجلوسهم لفترات طويلة أمام شاشات الحاسوب، مبيناً أنه لا يوجد ضرر مباشر على العين من خلال الجلوس أمام تلك الأجهزة، وما يشاع عن تلف في العصب البصري أو الشبكية أو القرنية بسبب الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر لا أساس له من الصحة.

عناية

وقال: إن معظم الذين يراجعون عيادات قسم العيون من الأطفال، حيث يمنحون عناية خاصة لأسباب مختلفة، ومنها صعوبة تشخيص الحالات المرضية، وطبيعة التعامل معهم في حال إجراء طبي أو تدخل جراحي، حيث يتم تشخيص العيوب الخلقية لكل الأطفال حديثي الولادة بالمستشفى من خلال منحهم مواعيد بعد أسبوعين أو ثلاثة من الولادة للتقييم والفحص، خصوصاً فيما يتعلق بأمراض الماء الأبيض الخلقي أو كل الأمراض التي تصيب العيون، والتي تحتاج تدخلاً مبكراً يساعد بدوره في منع الكسر البصري في العين، كما يشمل الفحص المواليد الخدج حتى لا يصابوا بمرض اعتلال الشبكية الناتج عن الولادة المبكرة والذي يؤدي إلى الإصابة بالعمى في حال عدم التدخل المبكر.

عيوب خلقية

وأوضح الحموري: إنه يتم إحضار الطفل إلى العيادة عندما يبلغ عمره عامين لعمل فحص تقييمي للعيوب البصرية، كما أن هناك العديد من الحالات يكتشف أنها مصابة بقصر أو طول النظر، مشيراً إلى أن أكثر الأمراض التي تصيب العيون هي العيوب الخلقية والعيوب البصرية والماء الأبيض والماء الأزرق والحول.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN15092021000110011019ID1102804773


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.