Tuesday, 28 September 2021 01:19 GMT

وزير الاقتصاد يتوقع تجاوز النمو 4 % العام الجاري

(MENAFN- Al-Bayan) المصدر:
  • دبي - سيد صالح
التاريخ: 16 سبتمبر 2021

توقّع معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد، أن يتجاوز النمو الاقتصادي 4% العام الجاري.

وأجرى معاليه مقابلة مع تلفزيون «بلومبيرغ» في دبي. وتطرق معاليه خلال المقابلة إلى طموحات الإمارات بشأن استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وأيضاً فيما يتعلق بإتاحة المزيد من الوظائف خلال الأعوام المقبلة، فأكد أن الإمارات لديها تطلعات كبيرة في هذا الشأن.

وقال معاليه: «نتطلع إلى إتاحة عدد كبير من الوظائف. وأعتقد أن الجانب الأكثر أهمية في هذا الشأن هو أننا نرغب في إتاحة أكثر من 30 ألف فرصة عمل خلال العام المقبل.

كما نأمل في عدد أكبر من ذلك على مدار الأعوام المقبلة». وأضاف: «تنعكس أهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة على خلق المزيد من الوظائف. وأعتقد أن هذا الأمر يتوقف على كل قطاع. لذا، أرى أنه من الأهمية بمكان أن نحدد أي قطاع يستقطب أي أنواع من الوظائف».

وتحدث معاليه عن تأثير استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة على نمو الناتج المحلي الإجمالي في الإمارات، فقال: «تتراوح التقديرات العالمية للنمو في الناتج المحلي الإجمالي بالإمارات هذا العام بين 3% و4%. ولكني أعتقد أنه في ظل نوعية القيادة التي لدينا، فنحن نتطلع إلى نمو يتجاوز 4%».

كما تحدث عن توجه الإمارات إلى إطالة مدة بقاء المقيمين في الدولة بعد فقدانهم لوظائفهم، وأهمية ذلك في استقطاب الدولة للمقيمين، فقال: «رأس المال البشري هو الوقود لأي اقتصاد. ونحن نتفهم أن فقدان الوظيفة لا يعني أن المرء يتعين عليه المغادرة الآن، إذ قد يجد وظيفة في غضون الشهرين المُقبلين.

أعتقد أن المرء يحتاج مدة تتراوح بين شهر إلى ستة أشهر كي يجد وظيفة بديلة». وأضاف معاليه: «رأس المال البشري هو ما نُركز عليه حقاً فيما يتعلق بالترحيب بالبشر وجلبهم ليكونوا جزءاً من اقتصادنا، وهو أمر بالغ الأهمية».

 

MENAFN15092021000110011019ID1102804756


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.