Sunday, 19 September 2021 05:10 GMT

وزير التعليم ينفى صحة تعاقد الوزارة مع 50 ألف معلم قبل بدء الدراسة

(MENAFN - Youm7) كتب الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عبر صفحته الرسمية بفيس بوك، قائلا: آخر صيحة في فنون الإشاعات، متابعا: وصلني اليوم "رابط"، يقول إن الموقع الإلكتروني لجريدة اليوم السابع المحترمة نشرت عن لساني خبرا يقول إن الوزارة سوف تتعاقد مع 50 ألف معلم، قبل بدء العام الدراسي، وهو غير صحيح ولم أقوله.    وأكد وزيرالتربية والتعليم: الخبر مزور بالكامل ولم نتحدث عن تعيين معلمين ولا يوجد تعيينات بالجهاز الإداري للدولة بالكامل وقد تناقلت مواقع أخرى نفس الخبر المزور بدون تحقق  وهو هدف الإشاعة في المقام الأول معتمدة في ذلك على أن معظم القراء لا يتحققون من سلامة الأخبار المنشورة.   وقال وزير التربية والتعليم: تواصلت مع الجريدة التي نفت علمها بهذا الخبر أيضا، ثم اكتشفنا أن الرابط نفسه ما هو إلا عمل احترافي يزور موقع الجريدة بالكامل من أجل إقناع القارئ بصحة الخبر، لافتا أن كلمة epizy الواردة في الرابط تؤكد تزويره!

وكانت مؤسسة "اليوم السابع"  أكدت أنها لم تنشر أي أخبار بخصوص تعيينات جديدة للمعلمين على أي من منصاتها الإلكترونية سواء على المواقع الخاصة بالمؤسسة أو صفحات مواقع التواصل الاجتماعى التي تديرها.

ونفت المؤسسة ما نشر عن "تعيين 50 ألف معلم بوزارة التربية والتعليم" على أحد المواقع المجهولة، الذي يحتال نفس تصميم الموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع"، مؤكدة أن هناك موقعًا بنفس تصميم اليوم السابع ولكن برابط مختلف () ينشر أخبارًا مزيفة للنصب وخداع المواطنين، فضلاً عن نشر أخبار كاذبة وشائعات، وذلك بهدف استهداف مصداقية "اليوم السابع."

 

ودأبت هذه الصفحات والمواقع الإلكترونية المجهولة، والتى يستتر ورائها بعض الموتورين وأصحاب المآرب الخبيثة، على استغلال "لوجو" و"اسم" اليوم السابع، للاستفادة من مصداقيته.

 

وأكدت " اليوم السابع" أنه كلف فريقه القانونى لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة حيال تلك المواقع ومن يقفون ورائها، والذى قام بدوره بإخطار مباحث الإنترنت لملاحقة المزورين ومن يديرونها.

 

ويعتبر موقع "اليوم السابع" والذى يمكن الدخول عليه برابط (WWW.YOUM7.COM) هو المسئولة عن نشر الأخبار وفق القواعد المهنية الأصيلة لمهنة الصحافة، والذى يعطى الأولوية فى صناعة الصحافة لإنتاج الأخبار والمعلومات بمصداقية مطلقة وعمق فى التحليل وشفافية فى المعلومات.

 


MENAFN15092021000132011024ID1102804713


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.