Tuesday, 21 September 2021 05:49 GMT

وزير التعليم العالى: من يرفض تلقى التطعيم سيجرى مسحة كل أسبوع فى مكان نرشحه

(MENAFN - Youm7) أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، أنه سيكون هناك إلزاما للطلاب للتطعيم ضد كورونا، ومن لا يريد سيقوم بعمل مسحة كل أسبوع فى مكان سيتم ترشيحه له من قبل الجامعة، مضيفا: "نحن مصممون على بدء العام الدراسى، وأن يكون عام دراسى موفق وهناك اهتمام من الرئيس للاطمئنان على أولاده من الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس".   وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتى"، المذاع على قناة صدى البلد: الدولة ممثلة في وزارة الصحة وفرت كل التطعيمات اللازمة ووفرت نقاط التطعيم وهناك جامعات بها 15 و16 نقطة تطعيم وكل رؤساء الجامعات اشتغلت لتوفير نقاط التطعيم، ولدينا 27 جامعة حكومية والجامعات الأهلية والخاصة بأكثر من 300 مركز تطعيم .   وتابع: نحن وصلنا لأكثر من 304 ألف جرعة ما بين جرعة أولى وجرعة ثانية ووصلنا إلى 83% من المستهدف من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، واستطعنا استدعاء بعض الطلاب، ونقول لأولادنا لو سمحتوا تعالوا لجامعاتكم ولدينا مراكز تسجيل، ونحن حريصون على أن يكون مع بدء العام الدراسى مطمئنين على أبنائنا أو على الأقل يكونوا أخدوا الجرعة الأولى على الأقل.   وأكمل: نحن مع هيئة التدريس والعاملين وجامعة الأزهر من الممكن أن نصل إلى 3 مليون منتسب منهم مواطنين عاديين تلقوا اللقاح ومن تلقى التطعيم ياتى بما يثبت أنه حصل على التطعيم.   وأضاف: الجامعات تقوم بتقديم كارنيهات توضح ما إذا كان الطالب تلقى جرعة أو جرعتين قبل بداية العام الدراسى، متابعا: نحن في طريقنا أن يكون هناك تنظيم كامل جدا للعملية التعليمية لكافة من حصلوا على التطعيم، وببساطة نحن في مرحلة الموجة الرابعة للوباء، ونحن الآن في مصر في تصاعد وبدأنا نصل إلى حالة من السكون ونرصد ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات، ولكن ليس بالشدة التي رأيناها قبل ذلك، ولدينا في الجامعة نسبة إشغال الأسرة في غرف التنفس الصناعى 18% وفى غرف العناية 33 %، ولم نصل إلى الذروة حتى الآن، والتوسع في عملية التطعيم والعدوى كانت سببا في نوع من المناعة الطبيعية.

 


MENAFN15092021000132011024ID1102804709


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.