Saturday, 25 September 2021 06:26 GMT

كتاب: بلينكن وأوستن حاولا إقناع بايدن بإرجاء الانسحاب من أفغانستان لكنه رفض

(MENAFN- Youm7) كشفت مقتطفات من كتاب أعده صحفيان أمريكيان أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن، حاولا إقناع الرئيس جو بايدن بإرجاء الانسحاب من أفغانستان، لكنه رفض

وحسب مقتطفات الكتاب "بيرل" للصحفيين بوب وودورد وروبرت كوستا التي نشرت القسم الأكبر منها شبكة "سي.إن.إن" الأمريكية، فإن "بايدن بدى مصمما على إنهاء أطول حروب الولايات المتحدة، وكان وزير الخارجية موافقا معه على الانسحاب الكامل".

وأشار الكتاب  إلى أنه "بعد اجتماع مع شركاء الولايات المتحدة في (الناتو) في مارس، أصدر بلينكن توصية مغايرة واقترح تمديد المهمة بعسكريين أمريكيين لفترة معينة لاستكشاف ما إذا يمكن لذلك أن يعزز فرض التوصل إلى حل سياسي بين الطرفين الأفغانيين المتحاربين، بمعنى آخر كسب الوقت من أجل المفاوضات".

وأشار إلى أن "بلينكن اتصل ببايدن من بروكسل لإبلاغه بأن وزراء دول الناتو يطالبون جميعا بأن يكون الانسحاب الأمريكي مشروطا بتحقيق تقدم في عملية السلام".

وتابع أنه "في مارس، قدم أوستن اقتراحا جديدا يلحظ انسحابا على ثلاث أو أربع مراحل، لتمكين واشنطن من ممارسة الضغوط على المفاوضين الأفغان، لكن بايدن رفض هذه التوصيات خوفا من الغرق إلى ما لا نهاية في الحرب بأفغانستان".

وفي منتصف أبريل، أعلن بايدن أنه قرر سحب كل القوات الأمريكية من أفغانستان قبل حلول الذكرى السنوية العشرين لهجمات 11 سبتمبر التي استهدفت الولايات المتحدة في عام 2001 ونفذها تنظيم "القاعدة" الذي كان يتخذ من أفغانستان معقلا له إبان حكم "طالبان".

 

 

 


MENAFN15092021000132011024ID1102804702


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.