Wednesday, 22 September 2021 02:43 GMT

الرئيس الإيطالي يدعو لبناء استقلال استراتيجي للاتحاد الأوروبي

(MENAFN- Kuwait News Agency (KUNA)) روما - 15 - 9 (كونا) -- دعا الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا اليوم الأربعاء إلى العمل من أجل تحقيق "الاستقلال الاستراتيجي" للاتحاد الأوروبي مشددا على أهمية تعزيز قدرات التكتل في عالم يتسم بتزايد دور القوي العالمية الكبرى.
وفي خطاب له أمام القمة ال 16 لمجموعة متحدون من أجل أوروبا (أرايولوس) قال ماتاريلا إن "ما شاهدناه من تدهور الوضع في أفغانستان واستمرار الأزمات القريبة التي لا تهدأ من سوريا إلى شرق المتوسط ومن المسألة الأوكرانية التي لم تحل إلى الوضع المقلق في بيلاروسيا كل هذا يضعنا في مواجهة خيارات تتعلق بالبعدين الداخلي والخارجي للاتحاد الأوروبي".
وأكد ضرورة التفكير في ماهية المصالح المشتركة للاتحاد الأوروبي والمطلوب لحمايتها من أجل بلوغ استقلالية استراتيجية فعلية وتحديد الدور الذي يجب أن يمارسه الاتحاد في إطار المجتمع الدولي.
وأوضح أن ذلك يستلزم تحديد كيفية أن يكون الاتحاد الأوروبي فعالا بشكل حاسم في تأكيد مبدأ تعددية الاطراف الفعالة مشددا في هذا السياق على أن التكتل يطرح نفسه في تكامل تام مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) وتعزيز دوره كمنتج للأمن.
وأكد الرئيس الإيطالي على أن زيادة قدرات الاتحاد الأوروبي مهمة لأوروبا والولايات المتحدة "في عالم يتسم بتزايد بروز دور قوى دولية كبيرة" لافتا إلى أن طريق الاستقلال الاستراتيجي الأوروبي "يشكل مسؤولية وفرصا" في آن واحد.
وأشار في هذا السياق إلى أن الاتحاد الاقتصادي والنقدي والقدرة الضريبية الفعالة أمور تمثل دعامة اجتماعية حقيقية لأوروبا.
وتختتم في وقت لاحق من مساء اليوم قمة (آرايولوس) غير الرسمية التي تستضيفها إيطاليا بمشاركة رؤساء بلغاريا وألمانيا وإستونيا وإيرلندا واليونان وكرواتيا ولاتفيا وهنغاريا ومالطا والنمسا وبولندا والبرتغال وسلوفينيا وفنلندا.
وتعود نشأة المجموعة إلى اجتماع عقد في 18 أكتوبر 2003 في بلدة (آرايولوس) البرتغالية ضم رؤساء ست دول هي فنلندا وألمانيا ولاتفيا وبولندا والبرتغال وهنغاريا بناء على دعوة من الرئيس البرتغالي آنذاك خورخي سامبايو لتصبح مع انضمام تسع دول جديدة تحت مسمى "متحدون من أجل أوروبا" بمثابة منتدى لمناقشة القضايا الرئيسية الأوروبية. (النهاية)

م ن / ه س ص




MENAFN15092021000071011013ID1102803730


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.