Tuesday, 21 September 2021 04:42 GMT

مجلس الشيوخ البرازيلى يلغى مرسوم للرئيس بولسونارو يخص مواقع التواصل الاجتماعى

(MENAFN - Youm7) أعلن زعيم مجلس الشيوخ البرازيلى رودريجو باتشيكو، أنه ألغى مرسومًا أصدره الرئيس جايير بولسونارو يخص مواقع التواصل الاجتماعى.

 

وقالت صحيفة "كلارين" الأرجنتينة، إن بولسونارو طلب موافقة الكونجرس لإقرار قانون يغير لوائح الإنترنت لمكافحة "الحذف التعسفى" للحسابات والملفات الشخصية والمحتوى.

 

وقال مكتب الرئيس، إن المرسوم يهدف إلى حماية "حرية التعبير" لكنه قوبل بمعارضة واسعة النطاق.

 

واستخدم بولسونارو وسائل التواصل الاجتماعي كمكبر صوت لبناء حركته السياسية والوصول إلى الرئاسة، خاصة بعد استطلاعات الرأى أنه سيخسر الانتخابات الرئاسية، حيث أنه يستخدم مواقع مثل فيس بوك وتويتر ويوتيوب لمحاولة تقويض شرعية التصويت، حيث يتبع استيراتيجية حليفه المقرب الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب .

 

مع السياسة الجديدة، لا يمكن لشركات التكنولوجيا إزالة المشاركات إلا إذا تعاملت مع مواضيع محددة في الإجراء، مثل العري والمخدرات والعنف، وكذلك إذا كانت تشجع على الجريمة أو تنتهك حقوق النشر، لحذف نوع آخر من المنشورات، يجب أن يحصلوا على أمر من المحكمة.

 

ومن ناحية أخرى، شجب عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي القواعد الجديدة، قائلين إن هذه القواعد الجديدة ستسمح بنشر المعلومات الضارة، وقالت كلا من شركة فيسبوك ويوتيوب إنهما لا يزالا يدرسان طريقة تعاملهما مع المجتوى الجديد فى البرازيل، ولكن تويتر لم يصدر منه حتى الآن أى موقف.

 

فى تغريدة، قالت حكومة بولسونارو، إن السياسة "تحظر إزالة المحتوى الذي قد يؤدي إلى أي نوع من "الرقابة السياسية أو الأيديولوجية أو العلمية أو الفنية أو الدينية".

 

ويرى عدد من المحللين السياسيين والقانونيين أن القواعد الجديدة قوية، فمن المحتمل ألا تستمر.

 

وقال ماثيو تيلور، مدير مبادرة الأبحاث البرازيلية في الجامعة الأمريكية، إن بولسونارو يستخدم سياسة الإنترنت هذه لحشد مؤيديه وصرف الانتباه عن الفضائح حول طريقة تعامله مع الوباء ومواجهاته مع المحاكم.


MENAFN15092021000132011024ID1102803599


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.