Saturday, 25 September 2021 07:16 GMT

غانتس: لا توجد لحكومتنا رغبة في المحادثات مع الفلسطينيين ولا للعودة إلى خطوط 67

(MENAFN- Palestine News Network ) القدس/PNN/أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أنه لا توجد لدى الحكومة الإسرائيلية الحالية رغبة في التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، مشيرا إلى أن إسرائيل تستبعد العودة إلى حدود 1967.

وقال غانتس في حوار مع مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية إنه لا يوجد احتمال لإجراء مفاوضات حقيقية طالما أن الفلسطينيين منقسمون بين الضفة الغربية وقطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة “حماس”.

وتطرق غانتس إلى لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أسبوعين، واعتبر أن أهمية هذا اللقاء بالحفاظ على العلاقة مع السلطة الفلسطينية، التي وصفها بأنها “ذات أهمية من الدرجة الأولى”.

مع ذلك، قال غانتس إن أبو مازن “لم ينجح في إثبات إلى أي مدى هو قادر على اتخاذ قرارات تاريخية”، وتابع: “هو لا يزال يحلم بالعودة إلى خطوط 1967. وهذا لن يحدث. عليه أن يدرك أننا هنا كي نبقى ولن نخلي مستوطنات”.

وردا على سؤال حول احتمالات نشوب حرب أخرى بين إسرائيل وغزة ، قال غانتس إنه يأمل بأن تؤدي ردود الفعل العسكرية الأكثر قوة للحكومة الجديدة على الهجمات من القطاع، إلى جانب زيادة المساعدة الاقتصادية، إلى “إضعاف شهية” زعيم “حماس” يحيى السنوار للقتال.

وقال: “السنوار يعاني أيضا من ضغوط ، وهناك مليونا ساكن (في غزة) فوق رأسه.. إنه مغرور إلى حد أكبر بقليل مما هو مبرر، برأيي. إذا لم يكن ذلك كافيا بالنسبة له، فنحن أقوى”.

وأمس صرحت وزيرة الداخلية الإسرائيلية أيليت شاكيد بأن رئيس الوزراء نفتالي بينيت “لن يجتمع ولا ينوي الاجتماع” مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي اتهمته بأنه “يحول الأموال للإرهابيين”.

 

MENAFN15092021000205011050ID1102803228


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.