Thursday, 23 September 2021 12:14 GMT

الجامعة القاسمية تواصل تقديم المنح للطلبة من مختلف الدول

(MENAFN- Al-Bayan) التاريخ: 15 سبتمبر 2021

أكد الدكتور عواد الخلف القائم بأعمال مدير الجامعة القاسمية بالشارقة أن إدارة الجامعة تواصل تقديم المنح التعليمية لطلبة العلم بمختلف دول العالم بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للراغبين في الالتحاق بالدراسة بكليات الجامعة لفصل الربيع، إذ تم حتى الآن قبول 200 طالب وطالبة في مختلف الكليات منهم 141 طالباً و59 طالبة.

كما أن الجامعة تحرص على استقطاب الطلبة المتميزين، وفتح آفاق جديدة لاستقبال طلبة جدد من أكبر عدد من الدول بعد أن قارب عدد جنسيات الطلبة المنضمين للجامعة 90 جنسية، يدرسون في 5 كليات معتمدة من وزارة التربية والتعليم بكل برامجها.

وقال: إن طلبة الجامعة باشروا الدراسة في كليات الجامعة المختلفة، إذ تم تجهيز القاعات الدراسية ومختبرات الجامعة مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية كافة، وتم اعتماد نظامي التعلم المباشر و»عن بعد« في الفصل الدراسي، وذلك بعد أن حرصت الجامعة على تطبيق الاشتراطات كافة اللازمة لتوفير بيئة تعليمية آمنة وصحية.

كما أن ذلك يأتي في إطار التزام الجامعة وسعيها لمواصلة تحقيق رسالتها العالمية في احترام الثقافات والآداب، والاعتزاز بالتراث الإسلامي العربي الإنساني، والانفتاح على العلوم الحديثة ببرامج تعليمية متميزة، تجمع بين الأصالة والمعاصرة والحداثة، وتساعد على رسم صورة مشرقة ومعتدلة عن الإسلام، واللغة العربية.

ولفت الخلف إلى أن الجامعة تستقبل طلبتها في 5 كليات معتمدة من وزارة التربية والتعليم بكل برامجها، وهي: كلية الشريعة والدراسات الإسلاميّة، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وكلية الاقتصاد والإدارة، وكلية الاتصال، كما تفخر بوجود كلية فريدة متميزة فيها، وهي كليّة القرآن الكريم، كما تسعى الجامعة إلى فتح برامج جديدة، وتقديم دورات مهنية متخصصة في مراكزها العلمية.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN15092021000110011019ID1102803181


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.