Friday, 24 September 2021 09:20 GMT

قوات الاحتلال تغلق المسجد الإبراهيمي وتمنع الصلاة فيه‎‎

(MENAFN- Palestine News Network ) الخليل/PNN/اقتحم ضباط وجنود الاحتلال، اليوم الأربعاء المسجد الإبراهيمي في الخليل بالأحذية، وطردوا المصلين، كما طلبوا من موظفي الأوقاف تسليم المفاتيح لإغلاقه بحجة الأعياد اليهودية.

وفوجئ المصلون والموظفون باقتحام جنود الاحتلال، الذين أجبروهم على إخلاء المسجد وأغلقوه.

 

كما اعتدت قوّات الاحتلال بالضرب على سائق مديرية الأوقاف مجدي صلاح، ومرقي الحرم رائد مسودة، وأخرجوهم بالقوة.

 

وسبق أن أصدرت سلطات الاحتلال يوم الأحد الماضي قرارًا بإغلاق أروقة وساحات المسجد أمام المصلين، وشددت من إجراءاتها على مداخل البلدة القديمة في الخليل، بزعم تأمين احتفال المستوطنين بعيد “الأيام العشرة” اليهودي.

 

وتخطط سلطات الاحتلال للاستيلاء بشكل تدريجي على المسجد الابراهيمي عبر الاجراءات الداخلية فيه وفي محيطه، والتي تشكل بمجملها “مساسا بحرمة مكان إسلامي مقدس يقيم فيه المسلمون شعائرهم الدينية، ومخالفة للناحية العقائدية ولكل المواثيق والأعراف الدولية والديانات السماوية.

 

وبدأ الاحتلال مؤخراً بناء مصعد كهربائي للمستوطنين في المسجد الإبراهيمي، الذي سيقتطع 91 مترًا كحيز للمصعد و300 متر كممرات ومساحة خارجية له ستعمل على تسهيل اقتحام المستوطنين للمسجد.

 

وقد تصاعدت مؤخراً الدعوات لعموم المواطنين بالحشد والصلاة في المسجد الابراهيمي لحمايته من التهويد.

 

وانطلقت عدة حملات تحض المواطنين على أداء صلاة الفجر والتواجد بكثافة في المسجد.

 

MENAFN15092021000205011050ID1102802929


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.