Wednesday, 22 September 2021 01:38 GMT

غرفة أبوظبي تبحث تعزيز التعاون المشترك مع إندونيسيا

(MENAFN- Al-Bayan) المصدر:
  • أبوظبي - البيان
التاريخ: 15 سبتمبر 2021

استقبل عبد الله محمد المزروعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، في مبنى برج الغرفة، حسين باقيس سفير جمهورية إندونيسيا في دولة الإمارات، وذلك بحضور محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير التعاون المشترك لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، مع جمهورية إندونيسيا الصديقة، بما يخدم بيئة الأعمال والقطاع الخاص لدى الجانبين. كما تم التأكيد على أهمية تنسيق العمل لتوطيد الروابط التجارية، والتعريف بالفرص الاستثمارية في أهم القطاعات الاستراتيجية ذات الاهتمام المشترك.

كذلك أكد عبد الله محمد المزروعي حرص الغرفة على تكثيف التعاون المتبادل وتقديم كافة الخدمات الممكنة لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية، بما يخدم عقد الشراكات وإقامة المشاريع الحيوية بين بيئة الأعمال والقطاع الخاص وجذب المستثمرين وإطلاعهم على مناخات الاستثمار المجدية والواعدة، لا سيما في القطاعات الحيوية.

لافتاً إلى أن إندونيسيا تعد من الأسواق التجارية المتطورة في آسيا، والتي تسعى إلى تعزيز قدرتها على الوصول إلى الأسواق الأوروبية والأفريقية عبر الاستفادة من الفرص الجاذبة لبيئة الأعمال في إمارة أبوظبي، فضلاً عن كافة المحفزات التي تتيحها للتجار والمستثمرين.

وأعرب حسين باقيس عن سعادته بزيارة مقر غرفة أبوظبي، مثمناً استعداد الغرفة لتنسيق الأعمال ومد جسور التعاون التجاري، ومبدياً اهتمامه بتكثيف الأعمال لزيادة معدلات التبادل التجاري والاستثماري، والتعرف على القطاعات والأنشطة التجارية المهمة، والتي تحظى بآفاق وإمكانيات كبيرة للنمو والمساهمة في تعزيز التطور والتقدم الاقتصادي والاجتماعي لكلا البلدين الصديقين.

MENAFN15092021000110011019ID1102802736


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.