Tuesday, 28 September 2021 08:25 GMT

أخبار الخليج | عندما تكون المرأة ضحية

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej) هناك‭ ‬معلومة‭ ‬اكتشفها‭ ‬الشاعر‭ ‬اليوناني‭ ‬إيسخيلوس‭ ‬قبل‭ ‬2500‭ ‬عام‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬الحقيقة‭ ‬هي‭ ‬الضحية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬الحروب‭!‬

وفي‭ ‬رأيي‭ ‬المتواضع‭ ‬أجد‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬هي‭ ‬الضحية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬حرب‭!‬

فمؤخرا‭ ‬أعلنت‭ ‬منظمة‭ ‬العمل‭ ‬الدولية‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬الاستغناء‭ ‬عن‭ ‬4 , 2 % ‭ ‬من‭ ‬وظائف‭ ‬النساء‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العالمي‭ ‬بين‭ ‬عامي‭ ‬2019‭-‬2020‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يمثل‭ ‬انخفاضا‭ ‬بواقع‭ ‬54‭ ‬مليون‭ ‬وظيفة،‭ ‬مقارنة‭ ‬بثلاثة‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬من‭ ‬توظيف‭ ‬الرجال‭.‬

وأكدت‭ ‬المنظمة‭ ‬أن‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬أضرت‭ ‬بالنساء‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بفقد‭ ‬الوظائف،‭ ‬وعلى‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬يتعافى‭ ‬قطاع‭ ‬التوظيف‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الرجال‭ ‬فقط‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬ليعود‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬2019،‭ ‬موضحة‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬كن‭ ‬أكثر‭ ‬عرضة‭ ‬للتسريح‭ ‬أو‭ ‬تقليل‭ ‬ساعات‭ ‬العمل‭ ‬خلال‭ ‬فترات‭ ‬القيود‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬لمكافحة‭ ‬الفيروس،‭ ‬لاسيما‭ ‬في‭ ‬قطاعات‭ ‬مثل‭ ‬الضيافة‭ ‬والخدمات‭ ‬الغذائية‭ ‬والتصنيع‭. ‬

وأضافت‭ ‬أن‭ ‬نساء‭ ‬كثيرات‭ ‬تكبدن‭ ‬خسارة‭ ‬فادحة‭ ‬في‭ ‬الدخل‭ ‬رغم‭ ‬أنهن‭ ‬مازلن‭ ‬يتحملن‭ ‬العبء‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬أنشطة‭ ‬الرعاية‭ ‬غير‭ ‬مدفوعة‭ ‬الأجر،‭ ‬وأنه‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬نمو‭ ‬الوظائف‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬النساء‭ ‬يفوق‭ ‬مثيله‭ ‬للرجال،‭ ‬فإنه‭ ‬لن‭ ‬يكون‭ ‬كافيا‭ ‬لإعادة‭ ‬النساء‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬التوظيف‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬سائدة‭ ‬قبل‭ ‬الجائحة‭.‬

يبدو‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬هي‭ ‬الخاسر‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأزمة‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬اقتصاديا،‭ ‬بل‭ ‬معنويا،‭ ‬فالعنف‭ ‬الأسري‭ ‬في‭ ‬أرجاء‭ ‬العالم‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬مرحلة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬التصعيد،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬دعا‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬تحرك‭ ‬عاجل‭ ‬لمكافحة‭ ‬ذلك،‭ ‬حيث‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬الضحية‭ ‬الأولى‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الجائحة‭ ‬هي‭ ‬المرأة‭ ‬التي‭ ‬دفعت‭ ‬ثمنا‭ ‬باهظا‭ ‬خلالها‭ ‬بسبب‭ ‬تعرضها‭ ‬للعنف‭ ‬بجميع‭ ‬أشكاله،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬السرطان‭ ‬الصامت،‭ ‬والذي‭ ‬يحتل‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬بين‭ ‬انتهاكات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬والأوسع‭ ‬انتشارا،‭ ‬والأشد‭ ‬تدميرا‭ ‬في‭ ‬عالمنا‭ ‬اليوم‭.‬

هذا‭ ‬يعني‭ ‬أننا‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬إعداد‭ ‬استراتيجيات‭ ‬نموذجية،‭ ‬وتدابير‭ ‬عملية‭ ‬للقضاء‭ ‬علي‭ ‬العنف‭ ‬ضد‭ ‬المرأة،‭ ‬وإلى‭ ‬إصلاحات‭ ‬قانونية‭ ‬واستحداث‭ ‬تشريعات‭ ‬للتصدي‭ ‬لهذا‭ ‬السرطان،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تقوية‭ ‬القدرات‭ ‬المؤسسية،‭ ‬والارتقاء‭ ‬بتدريب‭ ‬المسؤولين‭ ‬العموميين‭ ‬ومقدمي‭ ‬الخدمات،‭ ‬وتطوير‭ ‬آليات‭ ‬الإبلاغ،‭ ‬وزيادة‭ ‬مستوى‭ ‬الوعي‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الوطني،‭ ‬وتوفير‭ ‬العلاج‭ ‬النفسي‭ ‬والطبي‭ ‬للضحايا،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬سبل‭ ‬كسب‭ ‬الأرزاق‭.‬

تقول‭ ‬ماري‭ ‬فيرنتز‭ ‬نائبة‭ ‬مدير‭ ‬العمليات‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬الدولية‭ ‬للصليب‭ ‬الأحمر‭: ‬

‮»‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬النساء‭ ‬هن‭ ‬رائدات‭ ‬التغيير،‭ ‬ومصدر‭ ‬رئيسي‭ ‬للاستقرار،‭ ‬وأنهن‭ ‬لا‭ ‬يجمعن‭ ‬فقط‭ ‬عائلاتهن،‭ ‬بل‭ ‬قادرات‭ ‬على‭ ‬تجميع‭ ‬مجتمعاتهن،‭ ‬وآمل‭ ‬أن‭ ‬ينظر‭ ‬العاملون‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الإنساني‭ ‬إلى‭ ‬النساء‭ ‬ككيانات‭ ‬متكاملة،‭ ‬وليس‭ ‬كضحايا‭ ‬فقط‮«‬‭!‬

ليت‭ ‬الجميع‭ ‬يعلم‭ ‬بأن‭ ‬المرأة‭ ‬عندما‭ ‬تكون‭ ‬ضحية‭.. ‬يتأذى‭ ‬المجتمع‭ ‬بأكمله‭!‬

MENAFN01082021000055011008ID1102551804


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.