Tuesday, 28 September 2021 08:42 GMT

«ذا تايمز»: دبي تقترب من قيادة تجارة الألماس في العالم - الاقتصادي - اقتصاد الإمارات

(MENAFN- Al-Bayan) التاريخ: 02 أغسطس 2021

ذكرت صحيفة «ذا تايمز» البريطانية، أن دبي باتت قريبة من انتزاع لقب عاصمة تجارة الألماس في العالم، والذي استأثرت به مدينة «أنتويرب» البلجيكية على مدى القرون الخمسة الماضية.

ورصدت الصحيفة في تقرير بعنوان «أنتويرب تفقد بريقها بينما دبي تستقطب تجارة الألماس»، صعود نجم دبي في تجارة الألماس على مدار السنوات الماضية على نحو لافت إلى الحد الذي جعلها توشك انتزاع صدارة هذه التجارة عالمياً من «انتويرب».

وأكد أن ثمة متغيرَين حدثا العام الماضي وتضافرا معاً ليجعلا دبي مهيأة لانتزاع الهيمنة على تجارة الألماس العالمية، وهما تفشي الجائحة وإبرام «الاتفاق الإبراهيمي» في سبتمبر الماضي.

وأوضح أن تفشي الجائحة أدى إلى تعطيل الإمدادات وطرق التجارة بين الدول المُنتِجة للألماس في أفريقيا من جانب، والمراكز التقليدية لصناعة الألماس في بلجيكا والهند من جانب آخر، الأمر الذي جعل دبي التي لم تُغلق أنشطتها الاقتصادية بسبب الجائحة سوى لفترة قصيرة تظهر كنقطة التقاء حيوية بين هذه المراكز، ووجهة أقرب إلى أفريقيا والهند. وبجانب قُرب المسافة، كانت تجارة الألماس العالمية بحاجة أيضاً إلى وجهة ذات ضرائب منخفضة وقوانين أكثر مرونة للاستيراد والتصدير، فوجدت صالتها في دبي.

وذكر أن التوقيع على «الاتفاق الإبراهيمي» جلب المزيد من الزوار والمشترين إلى البورصة المزدهرة أصلاً، والتي برغم تأسيسها منذ فترة قريبة، وهي عام 2004، إلا أنها باتت الآن ثاني أكبر بورصة على مستوى العالم لتداول الألماس بعد بورصة «أنتويرب». وأضاف أن الإمارات نالت المركز الثالث عالمياً في واردات الألماس الخام في 2020، بينما جاءت ثانية بعد بلجيكا في صادرات الألماس خلال العام نفسه.

ورجح التقرير أن يكون التحول في صدارة تجارة الألماس أكثر وضوحاً خلال العام الجاري. وقال مارتن ليك، سكرتير «بورصة دبي للماس»: «أحدث التدفق الجديد لتجارة الألماس على دبي في 2020 فرقاً هائلاً في اقتصاد الإمارة خلال عام عصيب».

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

<

MENAFN01082021000110011019ID1102551642


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.