Saturday, 18 September 2021 07:24 GMT

أخبار الخليج | أحزاب سياسية بأجهزة سرّية ومليشيات!

(MENAFN - Akhbar Al Khaleej) { ‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬مستغربا‭ ‬أن‭ ‬يشعر‭ ‬‮»‬الخميني‮«‬‭ ‬وقبل‭ ‬تسلمه‭ ‬السلطة‭ ‬بعد‭ ‬إجهاض‭ ‬الثورة‭ ‬الإيرانية‭ ‬على‭ ‬‮»‬الشاه‮«‬‭ ‬من‭ ‬محتواها،‭ ‬تجاه‭ ‬فكر‭ ‬‮»‬حسن‭ ‬البنا‮«‬‭ ‬و‮»‬سيد‭ ‬قطب‮«‬‭ ‬بالحماس‭ ‬بل‭ ‬و‭(‬التماهي‭) ‬مع‭ ‬‮»‬الهيكلية‭ ‬التنظيمية‮«‬‭ ‬للإخوان‭ ‬وأجهزتها‭ ‬السرّية‭ ‬وأذرعها‭ ‬الإرهابية،‭ ‬لأن‭ ‬كلا‭ ‬التنظيمين‭: ‬‮»‬التنظيم‭ ‬الدولي‮«‬‭ ‬للإخوان،‭ ‬وتنظيم‭ ‬أهل‭ ‬البيت‭ ‬العالمي،‭ ‬من‭ ‬نسج‭ ‬خيال‭ ‬العقل‭ ‬المتطرف‭ ‬والمريض‭ ‬ذاته‭ ‬وبدعم‭ ‬الداعم‭ ‬‮»‬الماسوني‭ ‬الصهيوني‮«‬‭ ‬ذاته،‭ ‬والعقلية‭ ‬الاستخباراتية‭ ‬والتخطيطية‭ ‬للمخابرات‭ ‬البريطانية‭ ‬ذاتها‭ ‬التي‭ ‬دعمت‭ ‬الإخوان‭ ‬منذ‭ ‬1925‭ ‬والمخابرات‭ ‬الأمريكية‭ ‬التي‭ ‬واصلت‭ ‬الدرب‭ ‬وتبنت‭ ‬كل‭ ‬المليشيات‭ ‬الإرهابية‭ ‬كالقاعدة،‭ ‬وداعش‭ ‬ومشتقاتهما،‭ ‬مثلما‭ ‬تبنت‭ ‬المخابرات‭ ‬ذاتها‭ ‬مع‭ ‬المخابرات‭ ‬الفرنسية‭ ‬دعم‭ ‬‮»‬الفكر‭ ‬الثيوقراطي‭ ‬المتطرف‮«‬‭ ‬الذي‭ ‬مثله‭ ‬‮»‬الخميني‮«‬‭ ‬ومنظومة‭ ‬‮»‬الملالي‮«‬‭ ‬التابعة‭ ‬للتطرف‭ ‬الشيعي‭ ‬لإسقاط‭ ‬الشاه‭! ‬فكلاهما‭ (‬الفكر‭ ‬الإخواني‭ ‬والفكر‭ ‬الخميني‭)‬،‭ ‬متطرفان‭ ‬وقائمان‭ ‬على‭ ‬أساليب‭ ‬العنف‭ ‬والإرهاب،‭ ‬ونشر‭ ‬التطرف‭ ‬باسم‭ ‬الإسلام‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬والعالم،‭ ‬وتكريس‭ ‬التوسع‭ ‬والتمدد‭ ‬وحيازة‭ ‬السلطة،‭ ‬وكلاهما‭ ‬يحققان‭ ‬للغرب‭ ‬الاستعماري‭ ‬والمنظمات‭ ‬الماسونية‭ ‬والصهيونية،‭ ‬ما‭ ‬أرادوا‭ ‬تحقيقه‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية،‭ ‬وتشويه‭ ‬صورة‭ ‬الإسلام‭ ‬الحقيقي،‭ ‬ليطل‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬التطرف‭ ‬والإرهاب‭ ‬بعنوان‭ ‬جائر‭ ‬هو‭ ‬الإسلام‭ ‬البريء‭ ‬منهما‭ ‬ومن‭ ‬المخططات‭ ‬المخابراتية‭!‬

{ ‭ ‬في‭ ‬فيلم‭ ‬وثائقي‭ ‬بثته‭ ‬مؤخرا‭ ‬قناة‭ (‬العربية‭ ‬ SKY ‭ ‬ NEWS ‭)‬ ‭ ‬حول‭ ‬تنظيم‭ ‬الإخوان‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬والتاريخ‭ ‬الدموي‭ ‬لحزب‭ ‬النهضة‭ ‬الذي‭ ‬يرأسه‭ ‬‮»‬راشد‭ ‬الغنوشي‮«‬‭ ‬وكيف‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التنظيم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سرد‭ ‬أحداث‭ ‬ووقائع،‭ ‬تأكد‭ ‬أنه‭ ‬يمتلك‭ (‬جهازا‭ ‬سرّيا‭)‬،‭ ‬للقيام‭ ‬بالأعمال‭ ‬القذرة،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬الاغتيالات‭ ‬السياسية،‭ ‬بينما‭ ‬‮»‬حزب‭ ‬النهضة‮«‬‭ ‬يلبس‭ ‬لباس‭ ‬السياسة،‭ ‬ويدخل‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬ويتسلّم‭ ‬السلطة‭ ‬مرتين‭ ‬بعد‭ ‬ثورة‭ ‬2010‭ ‬ويرأس‭ ‬‮»‬الغنوشي‮«‬‭ ‬البرلمان‭ ‬التونسي‭! ‬وفيما‭ ‬أيضا‭ ‬وجه‭ ‬التنظيم‭ ‬الآخر‭ ‬السري‭ ‬يعمل‭ ‬بحسب‭ ‬الطلب‭ ‬تحت‭ ‬الأرض‭! ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬اغتيال‭ ‬المعارضَين‭ ‬‮»‬شكري‭ ‬بلعيد‮«‬‭ ‬و»البرهومي‮«‬‭ ‬إلا‭ ‬أحد‭ ‬تجليات‭ ‬هذا‭ ‬الجهاز‭ ‬السري‭ ‬التابع‭ ‬هو‭ ‬و»حزب‭ ‬النهضة‮«‬‭ ‬الإخواني‭ ‬للتنظيم‭ ‬الدولي‭ ‬للإخوان،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬فضحته‭ ‬النائبة‭ ‬البرلمانية‭ ‬‮»‬عبير‭ ‬موسى‮«‬‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬نفسه،‭ ‬وهي‭ ‬تخاطب‭ ‬‮»‬الغنوشي‮«‬،‭ ‬مباشرة‭ ‬وهو‭ ‬جالس‭ ‬على‭ ‬مقعد‭ ‬رئاسة‭ ‬البرلمان‭! ‬مثلما‭ ‬كشفت‭ ‬ارتباطاته‭ ‬الإقليمية‭ ‬بتركيا‭ ‬وقطر‭ ‬وجهات‭ ‬غربية‭ ‬كداعمين‭ ‬له،‭ ‬مقابل‭ ‬ولائه‭ ‬لهم‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬مصلحة‭ ‬تونس‭ ‬ومصلحة‭ ‬شعبه‭!‬

{ ‭ ‬ذات‭ ‬الطبخة‭ ‬تتجلى‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الأحزاب‭ ‬المتطرفة‭ ‬التي‭ ‬تلبس‭ ‬عباءة‭ ‬الإسلام‭ ‬بوجهيها‭ (‬السني‭ ‬الإخواني‭ ‬والشيعي‭ ‬الولائي‭ ‬الاثنا‭ ‬عشري‭)‬،‭ ‬حيث‭ ‬أنها‭ ‬من‭ ‬جهة‭ ‬أحزاب‭ ‬سياسية‭ ‬للصعود‭ ‬إلى‭ ‬السلطة‭ ‬والحكم،‭ ‬ومن‭ ‬جهة‭ ‬أخرى‭ ‬ذات‭ ‬أذرع‭ ‬وأجهزة‭ ‬سرّية‭ ‬ومليشيات‭! ‬وهكذا‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬وفي‭ ‬العراق‭ ‬وفي‭ ‬اليمن‭ (‬الموالين‭ ‬لإيران‭) ‬وكذلك‭ ‬الأمر‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬قبل‭ ‬إجهاض‭ ‬مخططهم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬المصري‭ ‬وفي‭ ‬الحكم‭ ‬2013،‭ ‬وهو‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬اليوم‭ ‬مع‭ ‬الحزب‭ ‬الإخواني‭ ‬‮»‬النهضة‮«‬،‭ ‬وكذلك‭ ‬‮»‬الإخوان‮«‬‭ ‬و»الولائيون‮«‬‭ ‬لإيران‭ ‬أينما‭ ‬وجدوا‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬عربية‭ ‬وإسلامية‭ ‬أخرى‭!‬

{ ‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭ ‬ذاته‭ ‬المنقاد‭ ‬بشكل‭ ‬أعمى‭ ‬خلف‭ ‬‮»‬المرشد‭ ‬الأعلى‮«‬،‭ ‬سواء‭ ‬كان‭ ‬‮»‬المرشد‭ ‬الإخواني‮«‬‭ ‬أو‭ ‬‮»‬الولي‭ ‬الفقيه‮«‬‭ ‬وهو‭ ‬الفكر‭ ‬الذي‭ ‬يحظى‭ ‬بدعم‭ ‬استخباراتي‭ ‬غربي،‭ ‬ويرسم‭ ‬الغرب‭ ‬سياساته‭ ‬ومخططاته‭ ‬في‭ ‬تدمير‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬واحدة‭ ‬بعد‭ ‬الأخرى،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تطرفه‭ ‬وإرهابه‭ ‬ومليشياته،‭ ‬ولذلك‭ ‬وقف‭ ‬هذا‭ ‬الغرب‭ ‬بقيادة‭ ‬أمريكية‭ ‬ ‭ ‬بريطانية‭ ‬بوضوح‭ ‬خلف‭ ‬الإخوان‭ ‬في‭ ‬مصر،‭ ‬وخلفهم‭ ‬في‭ ‬تونس،‭ ‬مثلما‭ ‬يقف‭ ‬اليوم‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬أتباع‭ ‬‮»‬الولي‭ ‬الفقيه‮«‬‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وفي‭ ‬لبنان‭ ‬واليمن‭ ‬وغيرها،‭ ‬ولن‭ ‬ننسى‭ ‬وقوف‭ ‬‮»‬أوباما‮«‬‭ ‬مع‭ ‬الإرهاب‭ ‬والانقلاب‭ ‬الطائفي‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬إبان‭ ‬أحداث‭ ‬2011‭!‬

{ ‭ ‬الغرب‭ ‬المصاب‭ ‬بشكل‭ ‬منافق‭ ‬ومدروس‭ ‬النفاق‭ ‬بما‭ ‬يُسمى‭ ‬بـ‮»‬الإسلام‭ ‬فوبيا‮«‬‭ ‬والمعني‭ ‬به‭ ‬‮»‬الإسلام‭ ‬المعتدل‭ ‬والصحيح‮«‬،‭ ‬هو‭ ‬نفسه‭ ‬الذي‭ ‬يختطف‭ ‬اسم‭ ‬الإسلام‭ ‬ليدعم‭ ‬الإرهاب‭ ‬المليشياوي‭ ‬الذي‭ ‬صنعه‭ ‬كالقاعدة‭ ‬وداعش‭ ‬وغيرهما،‭ ‬وهو‭ ‬نفسه‭ ‬الذي‭ ‬يحمي‭ ‬‮»‬نظام‭ ‬الولي‭ ‬الفقيه‮«‬‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ويمنع‭ ‬سقوطه‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‭! ‬مثلما‭ ‬يحمي‭ ‬التابعين‭ ‬له‭ ‬بعد‭ ‬إعطاء‭ ‬الضوء‭ ‬للتوسع‭ ‬الإيراني،‭ ‬بدءا‭ ‬بتسليم‭ ‬العراق‭ ‬له‭ ‬ولأتباعه‭! ‬وبهذا‭ ‬يدمرون‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬واحدة‭ ‬بعد‭ ‬الأخرى،‭ ‬وتبقى‭ ‬الكلمة‭ ‬للشعوب‭ ‬ووعيها‭ ‬ووعي‭ ‬الأنظمة‭ ‬العربية،‭ ‬ولعل‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬2011‭ ‬وما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬2013‭ ‬وما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬منذ‭ ‬عامين،‭ ‬وما‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬الآن‭ ‬وفي‭ ‬إيران‭ ‬نفسها،‭ ‬هو‭ ‬التعبير‭ ‬الأمثل‭ ‬عما‭ ‬نقصده‭ ‬بكلمة‭ ‬الشعوب‭ ‬ووعيها‭!‬

MENAFN28072021000055011008ID1102529910


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.