Wednesday, 28 July 2021 01:25 GMT

أخبار الخليج | الأحواز.. يا دكاكين حقوق الإنسان

(MENAFN - Akhbar Al Khaleej) ‭ ‬أول‭ ‬السطر‭:‬

بالأمس‭ ‬وافق‭ ‬المجلس‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭ ‬بالأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬على‭ ‬منح‭ ‬جمعية‭ ‬الحقوقيين‭ ‬البحرينية،‭ ‬وجمعية‭ ‬العلاقات‭ ‬العامة‭ ‬البحرينية،‭ ‬الصفة‭ ‬الاستشارية‭ ‬بالأمم‭ ‬المتحدة‭.. ‬هذا‭ ‬انجاز‭ ‬بحريني‭ ‬دولي‭ ‬لمؤسسات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني،‭ ‬ويستحق‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬مضاعفته‭ ‬بين‭ ‬الجمعيات‭ ‬الوطنية‭.‬

‭ ‬للعلم‭ ‬فقط‭:‬

شعور‭ ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬ومقيم‭ ‬وإحساسه‭ ‬بأنه‭ ‬قد‭ ‬أسهم‭ ‬وشارك‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬قرار‭ ‬الانتقال‭ ‬إلى‭ ‬المستوى‭ ‬الأخضر،‭ ‬وأن‭ ‬فريق‭ ‬البحرين‭ ‬بقيادة‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬أصبح‭ ‬نموذجا‭ ‬رائدا‭ ‬ومثالا‭ ‬رفيعا،‭ ‬وتطالب‭ ‬شعوب‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬حكوماتها‭ ‬أن‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬التجربة‭ ‬البحرينية‭ ‬وتتواصل‭ ‬مع‭ ‬المسؤولين‭ ‬هنا‭.. ‬شعور‭ ‬جميل‭ ‬وإنجاز‭ ‬عظيم‭ ‬يستوجب‭ ‬أن‭ ‬نحافظ‭ ‬عليه،‭ ‬كما‭ ‬يستلزم‭ ‬ألا‭ ‬نسمح‭ ‬بالتراجع‭ ‬عنه‭. ‬

‭ ‬الأحواز‭.. ‬يا‭ ‬دكاكين‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭:‬

الأحواز‭ ‬الدولة‭ ‬العربية‭ ‬التي‭ ‬احتلتها‭ ‬إيران،‭ ‬وتطلق‭ ‬عليها‭ ‬اليوم‭ ‬‮»‬خوزستان‮«‬،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬تسمى‭ ‬‮»‬عربستان‮«‬،‭ ‬لطمس‭ ‬الهوية‭ ‬العربية‭ ‬عنها،‭ ‬يوجد‭ ‬فيها‭ ‬مصدر‭ ‬الثروة‭ ‬الإيرانية،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬جعل‭ ‬الرئيس‭ ‬الإيراني‭ ‬محمد‭ ‬خاتمي‭ ‬يقول‭ ‬ذات‭ ‬يوم‭: ‬‮»‬إيران‭ ‬با‭ ‬خوزستان‭ ‬زنده‭ ‬است‮«‬‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬‮»‬إيران‭ ‬تحيا‭ ‬بخوزستان‮«‬‭.‬

معاناة‭ ‬شعب‭ ‬الأحواز‭ ‬العربية‭ ‬مستمرة‭ ‬ومتواصلة،‭ ‬بسبب‭ ‬البطش‭ ‬الإيراني‭ ‬وإرهاب‭ ‬نظام‭ ‬الملالي‭ ‬هناك،‭ ‬وحاليا‭ ‬تشهد‭ ‬الأحواز‭ ‬انتفاضة‭ ‬وثورة‭ ‬ضد‭ ‬الطغيان‭ ‬والظلم‭ ‬والقهر‭ ‬والاستبداد،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬واجهته‭ ‬القوات‭ ‬الإيرانية‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬القمع‭ ‬والقتل‭ ‬والجرائم،‭ ‬والانتهاكات‭ ‬الحقوقية‭ ‬الإنسانية‭ ‬المروعة‭.‬

وأمام‭ ‬هذا‭ ‬الوضع‭ ‬يجد‭ ‬الإنسان‭ ‬نفسه‭ ‬حائرا‭ ‬ومستغربا‭ ‬من‭ ‬دكاكين‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان،‭ ‬ومن‭ ‬منابر‭ ‬الفتنة‭ ‬والتحريض،‭ ‬والقنوات‭ ‬الفضائية‭ ‬والحسابات‭ ‬الإلكترونية،‭ ‬وكذلك‭ ‬الجماعات‭ ‬المعادية،‭ ‬التي‭ ‬تتستر‭ ‬بعباءة‭ ‬نصرة‭ ‬المظلوم‭ ‬وحقوق‭ ‬الشعوب‭.. ‬أين‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬الأحواز؟‭ ‬هل‭ ‬ترى‭ ‬وتسمع‭ ‬ما‭ ‬يحصل‭ ‬هناك،‭ ‬أم‭ ‬على‭ ‬قلوب‭ ‬أقفالها؟‭ ‬هل‭ ‬بات‭ ‬معيار‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬الدين‭ ‬أو‭ ‬الطائفة‭ ‬أو‭ ‬الجهة‭ ‬الممولة‭ ‬والداعمة؟؟‭ ‬أين‭ ‬هي‭ ‬منظمة‭ ‬العفو‭ ‬الدولية،‭ ‬والبرلمانيون‭ ‬الأوروبيون‭ ‬وغيرها،‭ ‬وأين‭ ‬هي‭ ‬قناة‭ ‬الجزيرة‭ ‬القطرية؟؟‭ ‬لقد‭ ‬فضحت‭ ‬قضية‭ ‬الأحواز‭ ‬كل‭ ‬تلك‭ ‬الدكاكين‭ ‬والمنابر‭ ‬والحسابات‭ ‬والجماعات‭.‬

في‭ ‬أبريل‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬يكون‭ ‬قد‭ ‬مر‭ ‬على‭ ‬احتلال‭ ‬الأحواز‭ ‬96‭ ‬عاما،‭ ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬شعب‭ ‬الأحواز‭ ‬العربية‭ ‬يحلم‭ ‬بيوم‭ ‬الاستقلال،‭ ‬والتحرر‭ ‬من‭ ‬الظلم‭ ‬والاستبداد‭ ‬الإيراني‭.‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

أسعار‭ ‬خدمة‭ ‬توصيل‭ ‬الطلبات‭ ‬والطعام‭ ‬وغيرها،‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬قرار‭ ‬رسمي‭ ‬يضع‭ ‬حدا‭ ‬للتفاوت‭ ‬الكبير‭ ‬والتلاعب‭ ‬الواضح‭ ‬والاستغلال‭ ‬الفاحش‭ ‬لجائحة‭ ‬كورونا‭ ‬وإقبال‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬الشراء‭ ‬الالكتروني‭ ‬وتوصيل‭ ‬الطلبات‭.. ‬فماذا‭ ‬تنتظر‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬دول‭ ‬المنطقة‭ ‬حددت‭ ‬رسوما‭ ‬معينة‭ ‬لخدمة‭ ‬التوصيل‭ ‬وفق‭ ‬اشتراطات‭ ‬وتعليمات‭.‬

‭ ‬آخر‭ ‬السطر‭:‬

أعجبني‭ ‬التصميم‭ (‬البوست‭) ‬الذي‭ ‬وضعته‭ ‬كلية‭ ‬‮»‬بوليتكنك‭ ‬البحرين‮«‬‭ ‬في‭ ‬حسابها‭ ‬بالإنستغرام،‭ ‬بمناسبة‭ ‬التهنئة‭ ‬بعيد‭ ‬الأضحى‭ ‬المبارك،‭ ‬فهو‭ ‬يكشف‭ ‬عن‭ ‬إبداع‭ ‬وجمال‭ ‬من‭ ‬قام‭ ‬بالتصميم،‭ ‬وفكرة‭ ‬جميلة‭ ‬جمعت‭ ‬بين‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭ ‬ومكافحة‭ ‬كورونا‭.. ‬لذلك‭ ‬فمن‭ ‬الطبيعي‭ ‬أن‭ ‬نشهد‭ ‬اليوم‭ ‬فوز‭ ‬‮«‬بوليتكنك‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الجوائز‭ ‬والمراكز‭ ‬المتقدمة‭ ‬بين‭ ‬الجامعات‭.‬

MENAFN22072021000055011008ID1102494795


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.