Friday, 30 July 2021 04:16 GMT

الملك يلتقي اليوم رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي

(MENAFN - Alghad Newspaper)

واشنطن- يواصل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، اجتماعاته في الكونغرس، بلقاء رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، إضافة إلى أبرز لجان المجلس.

ويعقد جلالته عدة لقاءات في المجلس، بينها لقاء مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، غريغوري ميكس، ومع زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي كيفين ماكارثي، وهناك لقاء آخر مع اللجنة الفرعية لمخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة في مجلس النواب الأميركي، والتي تترأسها عضوة مجلس النواب باربرا لي”، بحسب ما ذكرت قناة المملكة.

وتتواصل الأصداء الإيجابية حول لقاءات جلالة الملك، وما تحدث به القيادات الأربعاء، في مجلس الشيوخ الأميركي تمثلت في إطار العلاقات الثنائية وكيفية تعزيرها وكيفية دعم الأردن في كافة المجالات والاطلاع على رؤية جلالة الملك فيما يتعلق بقضايا أساسية ومنها القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا وتثبيت الاستقرار في غزة”.

والكل يتطلع في الولايات المتحدة إلى أهمية الدور المحوري والأساسي للأردن ورؤى وقيادة جلالة الملك وكيفية التعاون مع الأردن في المرحلة المقبلة في حل كافة القضايا ولتأمين الاستقرار الإقليمي.

والتقى جلالة الملك، الأربعاء عددا من قيادات مجلس الشيوخ، التي تمثل الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بعد يومين من لقائه الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي يعد اللقاء الأول لزعيم عربي مع الرئيس بايدن منذ انتخابه.

وبحث جلالته مع مجلس الشيوخ، خلال اللقاء الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، سبل تطوير الشراكة بين الأردن والولايات المتحدة، فضلا عن آخر التطورات في المنطقة.

وأعرب جلالته عن تقديره لدعم الولايات المتحدة للأردن على مر السنين وفي شتى القطاعات، خاصة الاقتصادية والتنموية، إضافة إلى مجالات الأمن والدفاع.

وجرى استعراض الآثار الاقتصادية لجائحة “كورونا” على الأردن، والإجراءات التي اتخذتها المملكة للحد من تداعياتها، وتناول اللقاء العبء الذي يتحمله الأردن في استضافة اللاجئين السوريين، وسط انخفاض حاد في الدعم الدولي من الدول المانحة، حيث تمت إلى الآن تغطية حوالي 8% فقط من احتياجات الأردن لهذا العام لاستضافة اللاجئين.

MENAFN22072021000072011014ID1102493879


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.