Saturday, 31 July 2021 11:04 GMT

رياضية بحرينية بذراع واحدة مصدر قوة لمن حولها

(MENAFN - Al-Anbaa)

شيخة الشيبة، امرأة بحرينية عمرها 38 عاما تعرضت لبتر إحدى ذراعيها وهي رضيعة عمرها 18 شهرا، لكن ذلك لم يحبطها أو يمنعها من أن تصبح امرأة رياضية، تمارس الرياضة بانتظام وتشارك في أنشطة وأحداث رياضية كبيرة.

وتعبر شيخة الشيبة عن ذلك بقولها "فقدت ذراعي. واقعيا لم أفقدها. كل شيء في الحياة اكتسبته بعد بترها عندما كان عمري 18 شهرا. بدأت رحلتي في ذلك الوقت. لم يكن الأمر سهلا لا سيما عندما كنت في المدرسة. تجاوزت الأمر، وبعد ذلك وعندما انتقلت للصف الثامن قررت أن أرضى وأقبل نفسي على حالها".

واستؤصلت ذراع شيخة الشيبة وهي رضيعة بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان.

وبدأت شيخة، الناجية من السرطان، رحلتها مع الرياضة في ناد للياقة البدنية عام 2016 وسعت لتغيير نفسها من خلال إنجاز سباق حواجز ونصف سباق الرجل الحديدي، وهو سباق ثلاثي معروف أيضا يتضمن نصفه السباحة لمسافة 1.9 كيلومتر، وركوب دراجة لمسافة 90 كيلومتر والعدو لمسافة 21 كيلومترا.

وأوضحت شيخة الشيبة أنها كانت تشعر في البداية بضيق من نظر الناس لها ثم تغير الأمر.

وقالت "في البداية لم أكن أشعر براحة تامة حين ينظر الناس لي. بعدما فكرت قلت لنفسي: لا، هم لا ينظرون لي أسفا لحالي لكنهم ينظرون لي تطلعا لرسالة القوة والعزيمة التي أحاول تصديرها ومفادها أن كل شيء ممكن، بوسعنا إيجاد سُبُل لإنجاز الأمور بغض النظر عن أي شيء".

وقالت نور، زميلة شيخة الشيبة في النادي الرياضي "شيخة، أعرفها تقريبا صار لي سبع سنوات، من الشخصيات المتميزة، القوية، المحفزة، المشجعة، اللي تشجع كل الناس اللي حواليها".

وبعد أن حولت هوايتها إلى احتراف أصبحت شيخة الشيبة تشارك الآن في سباقات الرجل الحديدي بشكل احترافي وتتدرب يوميا في ناد رياضي.

MENAFN22072021000130011022ID1102493847


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.