Friday, 30 July 2021 05:05 GMT

4 شركات أدوية تدفع 26 مليار دولار لتسوية دعاوى في أمريكا

(MENAFN - Al-Bayan) المصدر:
  • نيويورك - أ ف ب
التاريخ: 22 يوليو 2021

أعلنت المدعية العامة في ولاية نيويورك أن مختبر »جونسون آند جونسون« و3 من كبار موزعي الأدوية الأمريكيين وافقوا على دفع 26 مليار دولار لتسوية آلاف الشكاوى التي تتهمها بتأجيج أزمة الأدوية الأفيونية التي تعصف بالولايات المتحدة.

ووافق مختبر »جونسون آند جونسون« على دفع 5 مليارات دولار على مدى 9 سنوات، فيما وافق الموزعون »ماكيسون« و»كاردينال هيلث« و»أميريسورس بيرغن« على دفع 21 ملياراً على مدى 18 عاماً على أمل تسوية ما يقرب من 4 آلاف دعوى قضائية رفعتها عشرات الولايات والسلطات المحلية.

وقالت المدعية العامة إن هذه الأموال تأتي في إطار اقتراح تسوية ودية »تاريخية«.

وسيعتمد تنفيذ الاتفاق الذي يكفل تمويل العلاجات التي تتطلبها هذه الآفة، على عدد الولايات الأمريكية التي قبلته. وقد أعلنت الأربعاء نيويورك و6 ولايات أخرى قبوله.

في حال إبرامه، سيكون الاتفاق أهم معركة قانونية تخوضها الولايات والسلطات المحلية لتغريم الشركات المتهمة بإنتاج الأدوية الأفيونية والترويج لها أو غض الطرف عن الإفراط في استهلاكها.

وأدت أزمة الأدوية الأفيونية الناجمة عن الترويج الحاد والإفراط في وصف مسكنات الألم التي تسبب الإدمان مثل الأوكسيكودون في التسعينيات، إلى وفاة أكثر من 500 ألف شخص جراء جرعات زائدة في الولايات المتحدة على مدار العشرين عاماً الماضية.

وأوجدت الأزمة سوقاً كبيرة للأدوية الأفيونية غير المشروعة مثل »الفنتانيل« التي أدت إلى زيادة كبيرة في عدد الجرعات الزائدة.

وبعد تسجيل تحسن قبيل ظهور وباء كوفيد 19، عاود عدد الجرعات الزائدة القاتلة الارتفاع مرة أخرى في عام 2020، وقد توفي جراءها أكثر من 93 ألف شخص معظمهم بسبب الأدوية الأفيونية.

وكانت شركة »جونسون آند جونسون« قد أعلنت عن اتفاق ودي مع ولاية نيويورك وحدها في نهاية يونيو، يقضي بدفع 230 مليون دولار للولاية بعد أن توقفت عن إنتاج وبيع الأدوية الأفيونية.

وقد رفِعت دعاوى قضائية ضد مختبرات أخرى غير مرتبطة بالاتفاق المعلن الأربعاء.

كما لا يشمل اتفاق الأربعاء كبرى سلاسل الصيدليات الأمريكية، ما يعني أن الدعاوى القضائية ضدها ما زالت متواصلة.

MENAFN22072021000110011019ID1102493714


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.