Tuesday, 27 July 2021 01:33 GMT

بالفيديو الصحة تثمن الدور الحيوي لـمركز الاتصال بالرد على اقتراحات وشكاوى واستفسارات المواطنين

(MENAFN - Al-Anbaa)
  • عبدالله السند: المركز لا يألو جهداً بالإجابة على التساؤلات الطبية عبر قنواته المتعددة 

 

ثمّنت وزارة الصحة الدور الحيوي الذي يقوم به مركز الاتصال في إدارة خدمة المواطن بالوزارة في تلقي المقترحات والاستشارات والشكاوى والاستفسارات والرد عليها، مثمنين جهود القائمين على المركز.

ومن جهته قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د.عبد الله السند، أن مركز الاتصال بإدارة خدمة المواطن لا يألو جهدا في الرد على الاستفسارات والاستشارات الطبية عبر قنواته الرقمية، ومن خلال التجاوب الفعال حيال ما يرد إليه من اقتراحات أو تساؤلات عبر قنواته المتعددة.

وأوضح الدكتور السند عقب زيارته مركز الاتصال في إدارة خدمة المواطن، وحول حجم العمل الذي تتطلع به الإدارة، أوضح بأنها استقبلت عبر قنواتها الرقمية التي تشمل الموقع الالكتروني وخدمة الواتساب ومركز الاتصال أو عبر الحضور الشخصي "148 ألفا و 243  اتصالا ًخلال الشهر الماضي، توزعت ما بين استفسارات أو استشارات أو معلومات ارشادية عن فيروس كورونا، أو معلومات عن التطعيمات، هذا بالإضافة إلى استقبال الشكاوى والمقترحات.

وأوضح الدكتور السند بأن مركز الاتصال في الوزارة يتجاوب عبر كوادره مع ما يرد إليه من الاستفسارات يوميا، وهذا ما تشير إليه احصائيات المركز، والتي توزعت ما بين:

-73 ألفا و 468 اتصالا يتعلق بطلب استفسارات طبية أو طلب معلومات إرشادية.
-11 ألفا و 665 اتصالا يتعلق بطلب استشارات طبية.
-8 آلاف و 648 اتصالا بطلب استفسارات عن فيروس كورونا.
-54 ألفا و 461 اتصالا للاستفسار عن تطعيمات كوفيد -19 وذلك خلال شهر واحد.
وتقدم السند بالتهاني بحلول عيد الأضحى المبارك، مثمناً الجهود التي بذلت لتطوير هذا القطاع، بتعاون العاملين ومنتسبي قطاع خدمة المواطن والتطوير الإداري في وزارة الصحة.

MENAFN22072021000130011022ID1102492272


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.