Saturday, 31 July 2021 09:38 GMT

آثار الفيلة الغامضة تجذب السياح لشاطئ السلفادور - منوعات

(MENAFN - Al-Bayan) التاريخ: 22 يوليو 2021

اكتشف رواد الشواطئ في كوستا ديل سول بالسلفادور آثارا غامضة لمجموعة من الفيلة تبدو وكأنها جرفت على شاطئ لابونتيلا.

وبدأ السياح في التدفق إلى الموقع بعد أن نشر شاب سلفادوري، مقطعًا لأنقاض الفيلة على منصتي التواصل الاجتماعي "تيك توك" و "يوتيوب"، وانتشر مقطع "تيك توك" الخاص به على نطاق واسع، حيث حصد أكثر من 400000 مشاهدة.

ونسجت الكثير من القصص الغربية والغامضة حول الفيلة، إلا أنه لم يظهر تفسير واضح ومنطقي حول كيفية وصول الفيلة إلى الشاطئ، وشك البعض أن إعصار ميتش القوي والذي تسبب بأكثر من 9000 حالة وفاة في عام 1998، قد جرف الفيلة إلى الشاطئ. فيما يرى آخرون أنه من الممكن أيضًا أن الأنقاض كانت موجودة هناك لفترة طويلة باعتبارها سرًا محليًا محفوظًا جيدًا، وتمت مشاركته الآن مع العالم.

ويمكن للسياح تسلق السلالم التي لا تزال سليمة إلى الطابق العلوي من المبنى، للحصول على إطلالة جميلة على الشاطئ.

وقالت جوليا راميريز، السائحة التي أتت لرؤية المنزل مع أصدقائها: "يبدو لي مكانًا سياحيًا مثيرًا للاهتمام، مكانًا يجب أن يأتي الكثيرون لزيارته".

وترك بعض الزائرين بصماتهم على المنزل برسومات جرافيك على جدرانه.

MENAFN22072021000110011019ID1102491168


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.