Saturday, 31 July 2021 09:36 GMT

السعودية تمنع مواطنيها السفر إلى إندونيسيا بسبب كورونا

(MENAFN - Al Wakeel News) الوكيل الإخباري - قررت الحكومة السعودية منع السفر إلى إندونيسيا، كما حذرت مواطنيها المقيمين هناك من تفشي فيروس كورونا.

اضافة اعلان


ونقلت قناة "العربية" عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية قوله، انطلاقًا من حرص حكومة المملكة على سلامة المواطنين الراغبين في السفر إلى الخارج، وفي ظل استمرار تفشي جائحة كورونا، وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس، في جمهورية إندونيسيا، فقد تقرر الآتي:


منع المواطنين السعوديين من السفر المباشر أو غير المباشر إلى إندونيسيا وذلك حتى يستقر استقرار الوضع الوبائي فيها.


وطالبت وزارة الداخلية السعودية مواطنينها في إندونيسيا بتوخي الحذر والابتعاد عن المناطق التي تشهد انتشارًا للفيروس، واتباع الإجراءات الاحترازية كافة، والعودة عاجلاً إلى المملكة.


وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية السعودية، يوم الاثنين الماضي، أن التطعيم بجرعتين من اللقاح شرط لسفر المواطنين إلى خارج المملكة ابتداء من 9 آب/ أغسطس المقبل.


ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، قوله: "وفقاً للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل وزارة الصحة، وفي إطار الجهود الحثيثة للسيطرة على جائحة فيروس كورونا، ونظراً لما تشهده دول العالم من ظهور موجات انتشار جديدة للوباء وظهور متحورات للفيروس وانخفاض فعالية الجرعة الواحدة من اللقاح في مواجهة هذه المتحورات، و لما أثبتته الدراسات والأبحاث العلمية المعتبرة من أن تلقي جرعتين من اللقاح كفيل للحماية من مضاعفات متحورات الفيروس، فقد تقرر اشتراط أخذ الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للسفر إلى خارج السعودية لجميع المواطنين، وذلك ابتداءً من 9 آب / أغسطس 2021".


في حين استثنت الوزارة من شرط التطعيم من تقل أعمارهم عن 12 عاماً شريطة أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي تغطي مخاطر فيروس كورونا خارج المملكة، والمتعافين من فيروس كورونا شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (6) أشهر من إصابتهم بالفيروس، ومن أصيب بالفيروس وحصل على جرعة واحدة من اللقاح.

 

سبوتنيك عربي


MENAFN22072021000208011052ID1102491166


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.