Saturday, 31 July 2021 10:50 GMT

البحرين فقدت قامة طبية كبيرة على مستوى الوطن العربي

(MENAFN - Akhbar Al Khaleej) قبل‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬العيد‭ ‬الكبير،‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭ ‬المبارك , ‭ ‬رحلت،‭ ‬وودعت‭ ‬الدنيا‭ ‬وتركت‭ ‬أسى‭ ‬فى‭ ‬نفوس‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬عرفوها،‭ ‬او‭ ‬سمعوا‭ ‬عنها،‭ ‬أو‭ ‬احيطوا‭ ‬علماً‭ ‬بمسيرتها‭ ‬الحافلة‭ ‬بالريادة‭ ‬والعطاء‭ ‬المقرونة‭ ‬بكل‭ ‬معاني‭ ‬الشعور‭ ‬بالمسؤولية‭ ‬والالتزام،‭ ‬انها‭ ‬الدكتورة‭ ‬هيفاء‭ ‬احمد‭ ‬محمود‭ ‬صاحبة‭ ‬مستشفى‭ ‬الدكتورة‭ ‬هيفاء‭ ‬للعيون،‭ ‬ورئيسة‭ ‬مركز‭ ‬الدكتورة‭ ‬هيفاء‭ ‬للبحوث‭ ‬والدراسات،‭ ‬والتي‭ ‬انتقلت‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬الرحمن‭ ‬الرحيم‭ ‬ورب‭ ‬العالمين‭.‬



إن‭ ‬سيرتها‭ ‬كانت‭ ‬حافلة‭ ‬بالمحطات , ‭ ‬وقد‭ ‬وجدنا‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬قد‭ ‬توقفوا‭ ‬عندها‭ ‬عبر‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬موقع،‭ ‬والكل‭ ‬من‭ ‬زاويته،‭ ‬ومنطلقه،‭ ‬وكل‭ ‬ما‭ ‬أثير‭ ‬كان‭ ‬يصب‭ ‬في‭ ‬مجرى‭ ‬تأكيد‭ ‬جدها‭ ‬واجتهادها‭ ‬وعطائها‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬طب‭ ‬وجراحة‭ ‬العيون،‭ ‬واسهمت‭ ‬في‭ ‬اعادة‭ ‬تصحيح‭ ‬البصر‭ ‬لمئات‭ ‬وربما‭ ‬لآلاف‭ ‬الناس , ‭ ‬وقصدها‭ ‬القاصي‭ ‬والداني‭ ‬للعلاج‭ ‬والجراحة،‭ ‬وشهد‭ ‬بعلمها‭ ‬وعملها‭ ‬المهني‭ ‬والإنساني‭ ‬وتقديرها‭ ‬لظروف‭ ‬مرضاها‭ ‬وشخصيتها‭ ‬المحبة‭ ‬والمحبوبة‭  ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬اهل‭ ‬البحرين،‭ ‬والكثير‭ ‬من‭ ‬زملاء‭ ‬المهنة‭.‬

وقد‭ ‬كنت‭ ‬اتردد‭ ‬عليها‭ ‬وتعالجت‭ ‬عندها‭ ‬مثل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬افراد‭ ‬العائلة‭ ‬واغلب‭ ‬شعب‭ ‬البحرين،‭ ‬وجميعهم‭ ‬يتذكرون‭ ‬أخلاق‭ ‬الدكتورة‭ ‬وصدرها‭ ‬الرحب‭ ‬وتعاطفها‭ ‬ومساعدتها‭ ‬للكل‭ ‬وحسن‭ ‬تعاملها‭. ‬انها‭ ‬بالفعل‭ ‬من‭ ‬أفضل‭ ‬دكاترة‭ ‬العيون‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬والخليج‭ ‬والعالم‭ ‬العربي،‭ ‬كانت‭ ‬بالفعل‭ ‬مخلصة‭ ‬في‭ ‬عملها،‭ ‬ومهما‭ ‬كانت‭ ‬مواعيدها‭ ‬مزدحمة‭ ‬إلا‭ ‬انها‭ ‬تعطي‭ ‬لكل‭ ‬مريض‭ ‬حقه‭ ‬ووقته،‭ ‬وبالفعل‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬فقدت‭ ‬اليوم‭ ‬رمزاً‭ ‬من‭ ‬رموز‭ ‬الطب‭ ‬ومنارة‭ ‬من‭ ‬منارات‭ ‬العلم‭ ‬وسيدة‭ ‬فاضلة‭ ‬أفنت‭ ‬حياتها‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬بلادها‭ ‬ورعاية‭ ‬مرضاها‭ ‬بكل‭ ‬تفان‭ ‬واخلاص‭.‬

لقد‭ ‬كانت‭ ‬المغفور‭ ‬لها‭ ‬طبيبة‭ ‬متخصصة‭ ‬بالعيون‭ ‬وأماً‭ ‬حنونة‭ ‬بمعنى‭ ‬الكلمة‭ ‬وصاحبة‭ ‬الأفضال‭ ‬والأعمال‭ ‬الطيبة‭ ‬المكرسة‭ ‬لوجه‭ ‬الله‭. ‬وحقا‭ ‬من‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬محبة‭ ‬الناس‭ ‬نال‭ ‬رضى‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬ومن‭ ‬كانت‭ ‬له‭ ‬هذه‭ ‬المسيرة‭ ‬الحافلة‭ ‬بالعطاء‭ ‬والإنجاز‭ ‬والنجاحات‭ ‬حقت‭ ‬له‭ ‬الأوسمة،‭ ‬فاللهم‭ ‬ارحم‭ ‬دكتورتنا‭ ‬الغالية‭ ‬الكريمة‭ ‬هيفاء‭ ‬محمود‭ ‬وأسكنها‭ ‬الفردوس‭ ‬الأعلى‭ ‬واجعل‭ ‬مستقرها‭ ‬نورا‭ ‬وأنزل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬نورك‭ ‬نورا‭ ‬وارحمها‭ ‬واغفر‭ ‬لها‭ ‬وتقبلها‭ ‬من‭ ‬الشهداء‭ ‬وارزق‭ ‬زوجها‭ ‬وأولادها‭ ‬وأهلها‭ ‬الكرام‭ ‬وذويها‭ ‬الصبر‭ ‬والسلوان‭. ‬إنا‭ ‬لله‭ ‬وإنا‭ ‬إليه‭ ‬راجعون‭.‬

MENAFN21072021000055011008ID1102490071


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.