Wednesday, 28 July 2021 01:24 GMT

طلبة وطالبات يقهرون التوحد.. ويحققون التفوق الدراسي

(MENAFN - Akhbar Al Khaleej) تمكن‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الطلبة‭ ‬والطالبات‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬اضطراب‭ ‬التوحد‭ ‬من‭ ‬إثبات‭ ‬قدراتهم‭ ‬في‭ ‬التغلب‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مواصلة‭ ‬التميز‭ ‬والتفوق‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المراحل‭ ‬الدراسية،‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬نظام‭ ‬الدمج‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬اتجاها‭ ‬تربويا‭ ‬جديدا‭ ‬يتزايد‭ ‬تطبيقه‭ ‬يوما‭ ‬بعد‭ ‬يوم،‭ ‬وتعتبر‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الدول‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الخليجي‭ ‬والعربي‭ ‬التي‭ ‬تبنت‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭.‬

وأعرب‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أولياء‭ ‬الأمور‭ ‬عن‭ ‬سعادتهم‭ ‬باحتضان‭ ‬المدارس‭ ‬الحكومية‭ ‬لأبنائهم‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬تدريب‭ ‬الطفل‭ ‬ذوي‭ ‬اضطراب‭ ‬التوحد‭ ‬على‭ ‬التعامل‭ ‬والتفاعل‭ ‬مع‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭. ‬كما‭ ‬يكفل‭ ‬اتجاه‭ ‬الدمج‭ ‬حق‭ ‬التوحدي‭ ‬في‭ ‬المساواة‭ ‬بينه‭ ‬وبين‭ ‬الأطفال‭ ‬العاديين،‭ ‬في‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الاهتمام‭ ‬والرعاية‭ ‬وفرصة‭ ‬التعلم‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬أقل‭ ‬تقييداً،‭ ‬وذلك‭ ‬بقبوله‭ ‬بالمدارس‭ ‬العادية‭ ‬شأنه‭ ‬شأن‭ ‬الطلبة‭ ‬العاديين‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تفرقة‭ ‬أو‭ ‬تمييز،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬مبدأ‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬التعلم‭ ‬والمشاركة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬الاجتماعية‭. ‬

وأشادوا‭ ‬بدور‭ ‬معلمي‭ ‬التوحد‭ ‬للمحافظة‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬الطلبة‭ ‬وتحديد‭ ‬البيئة‭ ‬بما‭ ‬يتناسب‭ ‬مع‭ ‬سماتهم‭ ‬وقدراتهم‭.. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬نقدم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النماذج‭ ‬التي‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬قهر‭ ‬التوحد‭ ‬وتحقيق‭ ‬التفوق‭ ‬الدراسي‭:‬

MENAFN21072021000055011008ID1102490045


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.