Friday, 23 July 2021 10:31 GMT

عيدها فى السجن.. شيرى هانم ونجلتها فى ثالث عيد لهما داخل سجن النسا

(MENAFN - Youm7) استقبل سجن النسا العديد من الشخصيات النسائية، خلال قضاء مدة حبسهن أو التحقيق معهن، فبمجرد ذكر كلمة "سجن النسا"، يتذكر كل من يسمعها عددا من الأسماء اللامعة التى مكثت به فترة من الزمن

 

ويستقبل سجن النسا بالقناطر الخيرية، خلال الفترة الحالية "شيرى هانم ونجلتها" التى تقضى مدة سجنها بعد أن قضت المحكمة الاقتصادية بمعاقبتها بالسجن 5 سنوات، في التحريض على الفسق والفجور، وممارسة الدعارة، ويعتبر عيد الأضحى المبارك، هو ثالث عيد لهما داخل السجن.

 

وكانت النيابة العامة، قد أمرت بحبس المتهمتيْنِ »شريفة« -وشهرتها »شيري هانم«- و»نورا« -وشهرتها »زمردة«- لاتهامهما بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهما حُرمة الحياة الخاصة، ونشرهما بقصد التوزيع والعرض صورًا ومقاطع مصورة خادشة للحياء العام، وإعلانهما دعوة تتضمن إغراء بالدعارة ولفت الأنظار إليها، واعتياد إحداهما ممارسة الدعارة وتحريض الأخرى لها ومساعدتها على ذلك وتسهيلها لها، وإنشائهما وإدارتهما واستخدامهما حسابات خاصة بالشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.

 

ورصدت »وحدة الرصد والتحليل« بـ»إدارة البيان بمكتب النائب العام« غضب رواد التواصل الاجتماعي مما تنشره المتهمتين من مقاطع تتضمن إيحاءات جنسية وسبابًا وعبارات تخدش الحياء بمواقع التواصل الاجتماعي، وتلقت عدة مطالبات بإلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما عبر الصفحة الرسمية لـ»لنيابة العامة« بموقع »فيس بوك«، وعبر خدمة الشكاوى الإلكترونية لـ»لنيابة العامة«، وتزامنًا مع ذلك تبينت »الإدارة العامة لحماية الآداب« بـ»وزارة الداخلية« -من خلال المتابعة والتحريات- انتشار المقاطع المصورة المذكورة للمتهمتين بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ بقصد التربح منها من خلال رفع نسب مشاهدتها، مما أثار غضب رواد تلك المواقع، وقد أمكن للتحريات تحديد هويتهما ومحل تواجدهما، فألقى القبض عليهما وأحيلا إلى »النيابة العامة« لاستجوابهما.

 

وشاهدت »النيابة العامة« المقاطع التي نشراها بالمواقع المذكورة، واستجوبتهما، فأقرت إحداهما بإنشائهما قناة بأحد مواقع التواصل للتربح منها من خلال نشر مقاطع وضعا لها عناوين تتضمن إيحاءات جنسية وألفاظًا نابية؛ لرفع نسب المشاهدة لها، ومِن ثَمَّ التربح منها، بينما أقرت الأخرى باعتيادها ممارسة الدعارة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال ما حققتاه من شهرة من خلالها.

 

وتبينت »النيابة العامة« من فحص هاتف الأخيرة العديدَ من المحادثات والرسائل الجنسية، وطلبها من البعض تحويلات نقدية لممارسة الدعارة، كما طالعت »النيابة العامة« بإرشاد المتهمة التحويلات البنكية التي تلقتها عبر أحد المواقع بالشبكة المعلوماتية.


MENAFN21072021000132011024ID1102489602


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.