Saturday, 25 September 2021 07:36 GMT

خبراء يفسرون سبب الطعم المعدني بعد تلقي لقاحات كورونا

(MENAFN- Khaberni) خبرني - تعددت الآثار الجانبية التي رافقت لقاحات فيروس كورونا وتدرجت بين احمرار وتورم موضع الحقن إلى ارتفاع درجات الحرارة والقشعريرة والصداع وألم العضلات.

إلا أن بعض متلقي اللقاح أبلغوا عن طعم معدني في الفم بعد التطعيم بلقاحات فيروس كورونا حسبما نشر موقع“coronavirus.nautil.us”، ويستمر الشعور بهذا المذاق الغريب في الفم لعدة دقائق أو ساعات أو حتى أسابيع.

في هذا الصدد قال الدكتور بادي كريش، مدير برنامج فاندربيلت لأبحاث اللقاحات في ناشفيل، إنه لاحظ وجود شكاوى لدى عدد قليل من الأشخاص من مذاق غريب في الفم بعد الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وأضاف كريش، أن الأشخاص الذين شعروا بهذا المذاق عادة ما يصفونه بأنه“طعم معدني يستمر لعدة أيام”، مؤكداً أن هذا التأثير لا يعتبر خطيراً، لكن يجب ألا يدوم طويلاً، وربما لا يعد مجرد أمراً نادراً

وأكد خبير الأمراض المعدية، أن الشعور بمذاق معدني بعد التطعيم لا يعني عدم الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح”.

وفي الوقت نفسه، وصف بعض الأشخاص المذاق الذي يشعرون به بعد تلقي لقاح كورونا بأنه مالح أو مر أو فاسد.

ويجب الانتباه إلى حدوث بعض الآثار الجانبية بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات الأخرى والمضادات الحيوية والأدوية المسكنة للألم.

وقالت نانسي روسون، نائبة رئيس مركز مونيل للحواس الكيميائية في فيلادلفيا ، إن هذا الأثر الجانبي مثير للاهتمام لأنه لا يبدو أن هناك أساساً بيولوجياً له.

وأضافت روسون، أنه من المحتمل أن الأشخاص الذين لاحظوا طعماً معدنياً أصيبوا بالفيروس قبل تلقي التطعيم مباشرة، مؤكدة على ضرورة ملاحظة أي أعراض أو آثار جانبية في الأسبوع الذي يلي تلقي اللقاح وسرعة تلقي الرعاية الطبية إذا استمر الأمر.

ونصحت روسون، بشرب كمية كبيرة من المياه طوال اليوم للتخلص من أي مذاق غريب وزيادة اللعاب في الفم وترطيب الجسم.

MENAFN06072021000151011027ID1102403498


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.