,
Saturday, 15 May 2021 01:35 GMT

الجيش النيجيرى يرفض دعوات إلى تسلمه السلطة من الرئيس محمد بخارى

(MENAFN - Youm7) رفضت القوات المسلحة النيجيرية دعوات تحضها على تسلم السلطة من الرئيس محمد بخارى الذى يواجه ضغوطا متزايدة بسبب تفاقم انعدام الأمن في البلاد.

وهذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها القوات المسلحة النيجيرية بيان دعم لبخارى، لكن موقفها يأتي الآن بعد أسابيع من انتقادات لاحقت الجنرال السابق البالغ من العمر 78 عاما لفشله في وضع حد للأزمة الأمنية التي طال أمدها في البلاد.

وقالت القوات المسلحة النيجيرية في بيان إنها ستواصل دعمها "الكامل" للحكومة والعمل على حماية الديموقراطية مع محافظتها على حيادها، مؤكدة التزامها "كليا بالإدارة الحالية وجميع المؤسسات الديموقراطية المرتبطة بها".

وأضافت: "سنواصل بقاءنا غير مسيسين وخاضعين للسلطة المدنية ومخلصين بشدة للرئيس والقائد العام للقوات المسلحة لجمهورية نيجيريا الفدرالية الرئيس محمد بخارى ودستور عام 1999 بصيغته المعدلة".

وعادت نيجيريا الى الحكم الديموقراطي عام 1999 بعد نحو 16 عاما من الحكم العسكرى.

وانتخب بخاري القائد السابق للجيش والحاكم العسكرى في الثمانينات رئيسا للمرة الأولى عام 2015، وأعيد انتخابه بعد أربع سنوات متعهدا إنهاء تمرد حركة بوكو حرام المتطرفة في الشمال الشرقي.


MENAFN05052021000132011024ID1102029799


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.