,
Friday, 14 May 2021 02:07 GMT

الإنتربول يحقق مع بريطانية بسبب اسم فرسها

(MENAFN - Al Wakeel News) الوكيل الاخباري- كادت سيدة بريطانية أن تواجه تهما بتمويل جماعات إرهابية، بسبب اسم فرس عربية تملكها، ولشغفها بالحضارة المصرية القديمة.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" إن سوزان جوفينداسامي، البالغة من العمر 57 عاما قد أصيبت بالذهول والدهشة عندما حققت معها الشرطة الدولية "الإنتربول"، وشركة تحويل الأموال "باي بال" عن سبب إرسالها أموال لتنظيم داعش الإرهابي.
وبدأت القصة عندما أرسلت سوزان مبلغا بقيمة 500 جنيه أسترليني إلى صديقها مدرب الخيول عبر خدمة "باي بال"، وكانت قد كتبت في الاستمارة "أموال لـ Isis"، وهو اختصار لاسم تنظيم "داعش" باللغة الإنجليزية، مما حدا بالمشرفين على الخدمة بتجميد التحويل.

اضافة اعلان
 

وعقب ثلاثة أيام اكتشفت سوزان أن ثمة خطأ ما منع وصول الأموال إلى المدرب الذي يشرف على تدريب فرسها البالغة من العمر 9 أعوام، وعند الاتصال بـ"باي بال" للاستفسار عن السبب واجهت، كما قالت، سيلا من الأسئلة عن سبب تحويلها الأمول لـ"داعش".
وهنا اضطرت سوزان لتشرح لهم أن فرسها إسمها "إيزيس" (Isis) تيمنا بإسم آلهة مصرية قديمة وليس "Isis" المختصر لإسم تنظيم داعش الإرهابي.
وقالت، إنها أُجبرت على أن تشرح للشركة والإنتربول أنها كانت تدفع هذه الأموال مقابل تدريب حصانها ولا تمول الإرهاب.
وأكدت سوزان، التي كانت تمتلك في السابق خيولا تدعى "فرعون" و"نفرتيتي" أنها اضطرت إلى تقديم جواز سفر فرسها الأليف لإثبات أن "Isis" هو بالفعل اسمها الحقيقي وأن اسمها الكامل هو إيزيس بنت خضرة.

 

المصدر:

MENAFN05052021000208011052ID1102029711


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.