,
Friday, 07 May 2021 01:06 GMT

الكويت- رمضان الثاني وجائحة كورونا

(MENAFN - Al-Anbaa) للعام الثاني فرضت جائحة كورونا على حكومات الدول الإسلامية ومواطنيها اتخاذ العديد من الإجراءات، بهدف الحد من انتشار الجائحة، والتي بدورها جعلت المسلمين يشهدون شهر رمضان بصورة لم يسبق لها مثيل، حيث تعطل مسار الحركة المعتاد، وأغلقت المساجد في العام الماضي وتوقفت صلاة التراويح والجمع وحتى الصلوات اليومية، وخف الزحام في الأسواق بل وأغلقت أحياناً.
ولرصد التوقعات عن سلوكيات الجمهور خلال شهر رمضان وتأثير جائحة كورونا عليها، تم إجراء استطلاع TGM عالمي عن رمضان، والذي أجري ما بين 20 و28 مارس الماضي، وشمل عينة من 9612 مشاركا من 17 دولة، وتناول التغيرات في السلوكيات سواء كانت روحانية أو اقتصادية وغيرهما.
أظهرت نتائج الاستطلاع عدة نتائج تدل على قوة دافعية هذا الشهر الكريم حيث ذكر 94% أنهم سيصومون الشهر الكريم وهو ما يتفق مع نتيجة استطلاع مركز بيو Pew لعدد 38 ألف مسلم حول العالم، حيث ذكر 93% أنهم يصومون نهار رمضان مقارنة بنسبة 63% ممن يؤدون الصلاة.
وكما يشكل شهر رمضان محفزا كبيرا للعبادة كما قال 64% في استطلاع TGM إنهم يخططون لزيادة العبادة خلال هذا الشهر الكريم، فيما اهتم 52% بالاستيقاظ على وجبة السحور.
أما عن النشاطات التي سيفتقدها المستجيبون في رمضان، فقد تصدرها أداء التراويح في المساجد 62% في الدول التي سمحت بها، ويرى 69% من المستجيبين أن القيود الوبائية ستؤثر على قدرتهم على الاحتفال بالعيد هذا العام.
وعن الاستهلاك في رمضان، وهو جانب مزعج بما يتعلق بالهدر وكثرة المصاريف وقد أشرت إليه بمقالات سابقة "لا تستعدوا لشهر رمضان و"أرقام مفجعة في شهر العبادة و"هدر الطعام بشع وفي رمضان أبشع، وفي نفس الاستطلاع الحديث أظهرت النتائج أن ثلث العينة أو ما يتجاوزه سينفقون أكثر على الطعام والشراب والهدايا، خلال الشهر الكريم، وذكر 18% أنهم سيقترضون لتمويل مصاريف رمضان، أما عن كيفية الحصول على الطعام، فقد ذكر 68% أنهم سيعتمدون على الطبخ المنزلي، 3% على خدمة التوصيل، و29% سيجمعون بين الأمرين.
وخلال العامين الماضي والحالي، لعبت الهواتف الذكية وتطبيقاتها دورا كبيرا في تواصل الناس وترفيههم واطلاعهم على المستجدات، وفي هذا المجال، أظهرت نتائج الاستطلاع أن 30% من المسلمين سيزيدون من استخدامهم للهواتف الذكية في رمضان 2021، بينما سيستخدم 62% المنصات ذات التوجه الإسلامي خلال الشهر أكثر من أي وقت آخر من العام، وهو مجال آخر من مجالات استثمار شهر الخير.

[email protected]

MENAFN04052021000130011022ID1102027951


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.