,
Saturday, 08 May 2021 03:53 GMT

الكويت- الخالد: طفل المستقبل تبحث عن فرص استثمارية بديلة مساندة للقطاع الترفيهي

(MENAFN - Al-Anbaa) أكد رئيس مجلس إدارة شركة طفل المستقبل الترفيهية العقارية وائل الخالد أن المجموعة مرت بعام عصيب خلال 2020 حيث إنه مما لا شك فيه أنه عقب انتشار وباء كورونا وما تبعها من أحداث واتخاذ الحكومة لحزمة من القرارات الاحترازية والتي أتى على رأسها إغلاق النشاط الترفيهي لمدة العام تقريبا إلا أن مجلس الإدارة اتخذ إجراءات احترازية للمحافظة على الوضع المالي للشركة وذلك من خلال تخفيض الالتزامات المالية.

كما قام بإعادة هيكلة الشركة مما يعكس مدى إصرار الشركة في المحافظة على ريادتها في مجال صناعة الترفيه العائلي الآمن في الصالات المغلقة والمدينة المائية الترفيهية.
حديث الخالد جاء خلال اجتماع الجمعية العمومية للسنة المالية المنتهية 2020، التي عقدت أمس بنسبة حضور 78.14% ووافقت على جميع البنود الواردة على جدول الجمعية العمومية العادية وغير العادية ومنها عدم توزيع أرباح نظرا للقرارات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا من إغلاق لكافة مراكز التسلية والمراكز الترفيهية، مما أثر على التدفقات النقدية للشركة خلال الفترة الحالية، بالإضافة إلى وجود مشروعات قائمة ذات مصروفات رأسمالية ضخمة (تطوير فرع كارتون نت وورك وتطوير المدينة المائية).
وأكد أنه تم توجيه فريق العمل بالشركة للبحث عن فرص استثمارية بديلة مساندة للقطاع الترفيهي لتنويع مجالات ومصادر دخل الشركة، وكذلك العمل على إعداد الدراسات اللازمة للأسواق، وسيتضح أثر تلك القرارات في الفترات المستقبلية.
وناشد الخالد الحكومة بإعادة النظر إلى القطاع الترفيهي حيث يعتبر من أكثر القطاعات تضررا بسبب وقف النشاط الترفيهي لأكثر من عام، وأننا كقطاع ترفيهي سنقوم بتطبيق اشتراطات صحية في حال إذا سمحت لنا السلطات الصحية بإعادة التشغيل ووقف نزيف الخسائر.
وذكر أن الإدارة التنفيذية وتحت إشراف وموافقة مجلس الإدارة قامت خلال الأعوام الماضية والعام الحالي بالعمل على اعداد التصاميم وطلب الألعاب اللازمة لتطوير فرع كارتون نت وورك، وقد تم تجديد اتفاقية امتياز العلامة التجارية لمدة 10 سنوات، حيث من المتوقع الانتهاء من التطوير خلال العام الحالي.

MENAFN04052021000130011022ID1102027903


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.