,
Saturday, 15 May 2021 02:37 GMT

مُزارع يعيد رسم حدود بلجيكا مع فرنسا - منوعات

(MENAFN - Al-Bayan) التاريخ: 05 مايو 2021

أثار مزارع بلجيكي من هواة دراسة التاريخ ضجة بعد أن أعاد رسم حدود بلاده مع فرنسا دون قصد، واكتشف المزارع وهو يسير في الغابة أن الحجر الذي يوثق خطوط الحدود بين البلدين قد تحرك بعيداً عن مكانه بـ2.3 متر.

وتبين من التحقيق في الأمر بعد ذلك أن المزارع البلجيكي، الذي كان منزعجاً على ما يبدو من وجود الحجر في مسار جراره، نقله داخل الأراضي الفرنسية. وبدلاً من إثارة ضجة دولية، قوبل الحادث بابتسامات على جانبي الحدود. بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

وقال ديفيد لافو، عمدة قرية إيركولين البلجيكية لقناة تلفزيونية فرنسية: "لقد جعل بلجيكا أكبر وفرنسا أصغر، إنها ليست فكرة جيدة. وأشار إلى أن هذا مثل هذه التصرفات سببت صداعاً بين ملاك الأراضي.

وتخطط السلطات البلجيكية المحلية للاتصال بالمزارع لتطلب منه إعادة الحجر إلى موقعه الأصلي. وإذا لم يحدث ذلك، فقد ينتهي الأمر بقضية في وزارة الخارجية البلجيكية، التي سيتعين عليها استدعاء لجنة الحدود الفرنسية البلجيكية، الخاملة منذ عام 1930. وأشار لافو إلى أن المزارع قد يواجه اتهامات جنائية إذا لم يمتثل.

وتم إنشاء الحدود بين فرنسا وبلجيكا، والتي تمتد لمسافة 620 كيلومتراً في عام 1820، وتم تحديدها بحدود حجرية ظلت في مكانها منذ ذلك الحين.

MENAFN04052021000110011019ID1102027455


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.