Monday, 20 September 2021 02:31 GMT

حارس أرسنال يحذف حسابه على تويتر بعد الهزيمة الساحقة أمام مانشستر سيتي

(MENAFN - Al-Bayan) المصدر:
  • وكالات
التاريخ: 23 ديسمبر 2020

قام حارس مرمى فريق أرسنال، الآيسلندي أليكس رونارسون، بحذف حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عقب الهزيمة الساحقة أمام مانشستر سيتي (1-4) ضمن كأس الرابطة الإنجليزية.

وتعرض رونارسون لوابل من الانتقادات اللاذعة من قبل جماهير أرسنال، عقب خروج فريقها من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية لكرة القدم "كأس كاراباو"، من خلال "تغريدات مباشرة"، ما دفع الحارس إلى حذف حسابه الشخصي من موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حتى لا يشاهد هجوم الجماهير الكبير عليه.

ويبدو أن الحارس الآيسلندي أصيب بحالة من الإحباط بعد المستوى الكارثي الذي قدمه مع "المدفعجية" في مباراة فريقه أمام مانشستر سيتي.

واستقبلت شباك رونارسون 4 أهداف، من بينها هدف تسبب فيه بعدما فشل في الإمساك بالكرة التي سددها النجم الجزائري رياض محرز من ضربة حرة مباشرة، وذلك بعد أن كانت النتيجة تشير إلى التعادل (1-1).

وفاجأ الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال الجميع، باختيار رونارسون لحراسة المرمى في التشكيلة الأساسية، وإراحة الحارس بيرند لينو، الذي يعد أساسيا ويشارك بصفة منتظمة مع الفريق.

وانتقد مشجعون الفريق اللندني قرار أرتيتا بالدفع بروناروسون، إلا أن المدرب الإسباني دافع عن قراره، قائلا: "لم يلعب الكثير من المباريات، كلنا نرتكب أخطاء لكن علينا دعمه، أليكس قدم أداء جيدا في مباريات أخرى وهذه الأشياء تحدث في كرة القدم".

وتعاقد آرسنال مع أليكس رونارسون، البالغ من العمر 25 عاما، من نادي ديجون الفرنسي، بعدما فرط في جهود الحارس الأرجنتيني مارتينيز الذي انتقل إلى أستون فيلا، حيث يعد الحارس البديل في الوقت الحالي للألماني لينو.

ويحتل أرسنال المركز الـ15 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 14 نقطة، حصدها من 14 مباراة، حقق فيها 4 انتصارات فقط، إضافة إلى تعادلين، مقابل 8 هزائم، وسجل لاعبوه 12 هدفا فقط، بينما استقبلت شباك الفريق 18 هدفا.

[...] تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

كلمات دالة:
  • أليكس رونارسون،
  • أرسنال،
  • مانشستر سيتي ،
  • تويتر

MENAFN23122020000110011019ID1101331268


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.