Wednesday, 12 December 2018 09:42 GMT
ASPNet_2Years

  الأكثر تداولاً   

img

الإمارات- خسائر البورصات العالمية تصبغ أسهم المنطقة بالأحمر

(MENAFN - Al-Bayan) المصدر:
    أبوظبي - رامي سميح
التاريخ: 13 أكتوبر 2018

هبطت الأسهم المحلية والخليجية في تداولات الأسبوع الماضي متأثرة بتراجع الأسواق العالمية بعد تأكيدات مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأميركي) استمرار رفع الفائدة إلى جانب التوقعات بتباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، إلى جانب ارتفاع عوائد أدوات الخزانة الأميركية ما أثار عمليات بيع واسعة للأصول عالية المخاطر.

ووفق حسابات 'البيان الاقتصادي، كان سوقا البحرين وأبوظبي الأقل تراجعاً بنحو 0.3% و0.78% على التوالي، فيما هبط سوق مسقط بنسبة 0.8% والكويت 0.89% ودبي 1.3% والسعودية 5.84%.

وقال محللون وخبراء لـــ 'البيان الاقتصادي، إن تراجعات الأسواق المحلية والخليجية جاءت كرد فعل طبيعي للخسائر الحادة التي منيت بها كل أسواق العالم بسبب المخاوف من ارتفاع عوائد أدوات الخزانة الأميركية ما أثار عمليات بيع واسعة للأصول عالية المخاطر.

وقال إياد البريقي المدير العام لشركة 'الأنصاري للخدمات المالية، إن تراجعات الأسواق المحلية والخليجية ترجع بشكل رئيسي إلى المخاوف التي تنتاب الأسواق العالمية.

بعد توقعات الفيدرالي الأميركي باستمرار رفع الفائدة، وتوقعات البنك الدولي بتباطؤ الاقتصاد العالمي، متوقعاً أن تستعيد الأسواق المحلية توازنها في الجلسات المقبلة، خصوصاً مع بدء موسم نتائج أعمال الشركات، بعد إعلان بنك دبي الإسلامي عن أرباح فاقت التوقعات، وسط توقعات بمزيد من النتائج الإيجابية للشركات والبنوك القيادية.

وقال أيمن القصبى، مدير إدارة التداول بشركة جلوبال لتداول الأسهم والسندات، إن تراجعات الأسواق الخليجية يعد أمراً طبيعياً بسبب تضرر معنويات المستثمرين على وقع خسائر الأسواق العالمية، متوقعاً أن يسهم موسم النتائج الفصلية في تقليل حدة تراجعات الأسواق خلال الأسبوع المقبل.

وسجلت الأسواق المحلية سيولة أسبوعية متواضعة بنحو 1.4 مليار درهم، منها 870.4 مليوناً في دبي، و532.7 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 1.1 مليار سهم موزعة بواقع 958.2 مليوناً في دبي، و142 مليوناً في أبوظبي، عبر تنفيذ 15.6 ألف صفقة.

أبوظبي

تراجع مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.78% أو ما يعادل 39.35 نقطة ليغلق عند 4967.77 نقطة، وسط تراجع شبه جماعي للمؤشرات القطاعية عدا استقرار قطاع التأمين.

وانخفض قطاع البنوك بنسبة 0.57% مع تراجع أبوظبي الأول 0.14% وأبوظبي التجاري 2.72% والاتحاد الوطني 2.83% وأبوظبي الإسلامي 0.5%. ونزل قطاع العقار بنسبة 0.81% بضغط هبوط سهم الدار 1.16%، مقابل ارتفاع رأس الخيمة العقارية 1.32% واستقرار إشراق.

كما نزل قطاع الطاقة بنسبة 1.67% مع نزول سهم دانة غاز 1.71% وطاقة 0.8% وأدنوك للتوزيع 2.13%. في حين تراجع قطاع الاتصالات 1.08% بعد هبوط سهم اتصالات بالنسبة ذاتها.

وهيمن سهم أبوظبي الأول على التداولات الأسبوعية بسيولة 250.84 مليون درهم، تلاه سهم اتصالات بسيولة بقيمة 71.3 مليون درهم، ثم سهم الدار العقارية بسيولة 42 مليون درهم. وسجل سهم ريم للاستثمار أكبر نسبة ارتفاع أسبوعي بنحو 37.67% ثم سهم أبوظبي لمواد البناء مرتفعاً بنسبة 4.26%، تلاه سهم أريد بمكاسب 4.04%.

في المقابل، سجل سهم الإمارات لتعليم قيادة السيارات أكبر نسبة تراجع أسبوعية بنحو 18.9%، ثم سهم البنك التجاري الدولي منخفضاً بنسبة 9.52%، تلاه سهم الشارقة للإسمنت والتنمية الصناعية بانخفاض 6.9%.

وانفرد المستثمرون الأجانب بالشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 62.2 مليون درهم، بينما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع بصافي استثمار 62.2 مليون درهم، منها 8.74 ملايين للعرب، و582 ألفاً للخليجيين، و52.8 مليوناً للمواطنين.

دبي

وتراجع مؤشر سوق دبي بنحو 36.4 نقطة ليغلق عند 2755.32 نقطة، مع تراجع أسهم شركات البنوك والعقار والاستثمار. وتراجع قطاع البنوك بنسبة 1.3% مع هبوط سهم دبي الإسلامي 1.32% والإمارات دبي الوطني 1.39%.

ونزل قطاع العقار بنسبة 1% بعد تراجع دريك آند سكل 5.85% وأرابتك 5.32% وداماك 5.37% والاتحاد العقارية 1.64% وديار 3.83%، فيما أغلق إعمار العقارية على استقرار.

وانخفض قطاع الاستثمار بنسبة 5.7% مع هبوط سهم دبي للاستثمار 7%، وسوق دبي المالي 2.31%، فيما ارتفع شعاع كابيتال 1.94%. واستقر قطاع النقل مع ارتفاع العربية للطيران 0.1% والخليج للملاحة 6%، في مقابل انخفاض أرامكس 1%.

وتصدر سهم سلامة للتأمين النشاط بسيولة 116 مليون درهم، ثم سهم دبي الإسلامي بتداولات 89.4 مليون درهم، تلاه سهم جي إف إتش مستقطباً نحو 87 مليون درهم، فيما وصلت تداولات سهم إعمار العقارية نحو 77 مليون درهم.

وتصدر سهم الاستشارات المالية الدولية، الأسهم الرابحة خلال الأسبوع بنحو 11.72%، تلاه سهم سلامة للتأمين مرتفعاً 9.62%، فيما جاء ثالثاً سهم مجموعة السلام القابضة مرتفعاً بنسبة 9.5%. في المقابل، سجلت حقوق اكتتاب - مصرف عجمان أكبر تراجع بنسبة 10%، كما تراجع سهم دبي للمرطبات بالنسبة ذاتها، فيما هبط سهم النعيم القابضة بنسبة 9.13%.

ومال المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 68 مليون درهم، منها 8 ملايين للعرب، و60 مليوناً للمواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون الأجانب والخليجيون نحو البيع بصافي استثمار 68 مليون درهم، منها 49 مليوناً للخليجيين، و19 مليوناً للأجانب.

السعودية

وهبط السوق السعودي بنسبة 5.84%، وهي أكبر وتيرة تراجع أسبوعية في عامين ونصف منذ يناير 2016، خاسراً نحو 466.81 نقطة ليغلق عند 7530.8 نقطة، وخسرت القيمة السوقية للأسهم نحو 112.49 مليار ريال لتصل إلى 1.785 تريليون ريال.

وتراجعت قيمة التداولات خلال الأسبوع بنسبة 1.29% إلى 14.9 مليار ريال، بينما ارتفعت كميات التداول 5.56% لتصل إلى 641.65 مليون سهم.

وهبطت قطاعات السوق بشكل جماعي بصدارة المواد الأساسية مع انخفاضه 7.93%، تلاه الإعلام بنسبة 6.85%، كما هبط قطاعا البنوك والاتصالات بنحو 5.26% و5.15%، على التوالي.

الكويت

واستمرت البورصة الكويتية في التراجع للأسبوع الثاني على التوالي، وانخفض مؤشرها العام في الأسبوع الماضي بنحو 0.89% إلى مستوى 5065.81 نقطة بخسائر 45.5 نقطة، فيما هبط مؤشر السوق الأول بنسبة 1.09% أو ما يعادل 58 نقطة ليغلق عند 5257.16 نقطة، كما نزل المؤشر الرئيسي 0.49% بخسارة 23.1 نقطة ليغلق عند 4718.42 نقطة.

وانخفضت سيولة السوق الأسبوعية بنسبة 5.7% لتصل إلى 60 مليون دينار، كما تراجعت أحجام التداول بنسبة 12% إلى 333.67 مليون سهم. في المقابل، ارتفعت الصفقات بنسبة 11.2%، لتصل إلى 17.44 ألف صفقة.

البحرين

وتراجعت بورصة البحرين في تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 0.67% إلى 1216.03 نقطة، وسط تراجع ملحوظ في التداولات حيث انخفضت الكميات إلى 22.58 مليون سهم مقابل 70.50 مليون سهم، ووصلت السيولة إلى 5.83 ملايين دينار مقابل 13.74 مليون دينار.

وجاء الهبوط بضغط انخفاض قطاع البنوك بنسبة 0.97% مع انخفاض سهم الإثمار 4.76%، والخليجي التجاري 4.71%.

كما هبط قطاع الاستثمار بنسبة 0.41% مع تراجع جي إف إتش المالية مع تصدره النشاط بحجم تعاملات 9.6 ملايين سهم، فيما انخفض قطاع الخدمات بنسبة 0.9%، بضغط تراجع سهم بي إم إم آي 4.17% واستحوذ على سيولة بقيمة 2.08 مليون دينار.

مسقط

وانخفض المؤشر العام لسوق مسقط خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.8% خاسراً نحو 36 نقطة ليغلق عند 4489.76 نقطة، بضغط هبوط القطاع المالي بنسبة 1.38%، فيما انخفض الصناعة 1.1%، وتراجع الخدمات بنسبة 0.89%.

وخسرت القيمة السوقية للأسهم خلال الأسبوع نحو 47.55 مليون ريال أو ما نسبته 0.18% لتصل إلى 18.015 مليار ريال. وانخفضت أحجام التداول بنسبة 37.18%، إلى 33.66 مليون سهم، مقابل 53.58 مليون سهم، كما تراجعت قيمة التداولات 45.12%، لتصل إلى 5.39 ملايين ريال، مقابل 9.83 ملايين ريال.

وتصدر سهم الأنوار القابضة التراجعات بنسبة 6.09%، بينما تصدر الشرقية لتحلية المياه الأسهم المرتفعة بنسبة 2.65%، ثم العُمانية القطرية للتأمين 1.74%.

واتجه المستثمرون الخليجيون نحو البيع خلال الأسبوع الماضي بصافي بيعي 953.21 ألف ريال، بمبيعات بنحو 1.04 مليون ريال مقابل مشتريات بقيمة 83.4 ألف ريال، بينما اتجه العُمانيون والعرب والأجانب نحو الشراء وبلغت المحصلة الشرائية للمحليين 858.34 ألف ريال، والعرب نحو 81.97 ألف ريال، كما مالت تعاملات الأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 12.6 ألف ريال.

استفسار

دعت هيئة الأوراق المالية والسلع المستثمرين الذين لديهم استفسارات تتعلق بشركة مساهمة مدرجة يمتلكون أسهمها، إلى الحصول على معلومات عن الشركة من خلال موقعها الإلكتروني أو التواصل مع إدارة علاقات المستثمرين بها.

MENAFN1210201801100000ID1097561515


الإمارات- خسائر البورصات العالمية تصبغ أسهم المنطقة بالأحمر